أخبار الوطن

الجزائر واليونسكو تعربان عن إرادتهما في تعزيز التعاون في المجال التربوي

أعربت الجزائر ومنظمة اليونسكو عن إرادتهما في تعزيز التعاون في مجال التربية من خلال إطلاق مشاريع ذات “تحول تربوي هادف”، حسب ما أفاد به اليوم السبت بيان لوزارة التربية الوطنية.

وأوضح ذات المصدر، أن وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، التقى نائبة المديرة العامة المكلفة بالتربية في منظمة اليونسكو، ستيفانيا جيانيني على هامش فعاليات الاجتماع التمهيدي حول “التحول في التربية”، الذي احتضنه مقر منظمة اليونسكو بباريس حيث أعرب الجانبان عن “إرادتهما في تعزيز وتقوية التعاون في مجال التربية من خلال إطلاق مشاريع ذات تحول تربوي هادف”.

وفي هذا السياق، ألح بلعابد على “ضرورة تبوء الجزائر المكانة التي تليق بها في هياكل اليونسكو وفروعها المركزية والقارية والاقليمية”، منوهاب “التطور الذي شهده ومازال يشهده قطاع التربية في الجزائر في إطار تنفيذ مخطط عمل الحكومة المنبثق عن برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون”.

كما تطرق بلعابد إلى تصور الجزائر بخصوص مسألة التحول التربوي، لافتا إلى “أهمية التعاون مع الشركاء قصد ترقية بعض المحاور في الميدان التربوي كالتعليم عن بعد واللغات الأجنبية والتوجه العلمي والتكنولوجي للدولة”.

من جهتها، رحبت مسؤولة اليونسكو بكل المبادرات التي تأتي من الطرف الجزائري من أجل “تبادل التجارب والممارسات الجيدة في المجال التربوي”، مؤكدة في هذا الصدد إطلاعها على “الإنجازات الكبيرة التي شهدتها الجزائر في قطاع التربية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى