مجتمع

الجلفة: التزام “تام” بالتدابير الإحترازية من فيروس كورونا -كوفيد19-

تعرف الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المحلية لولاية الجلفة بهدف الحد من انتشار وباء كورونا في اليومين الأخيرين “التزاما تاما” من طرف المواطنين، حسبما لوحظ.

ومن أهم مظاهر هذا الالتزام استجابة التجار والموالين للغلق الاستثنائي للأسواق الأسبوعية للماشية، حيث بدت هذه الفضاءات التجارية الكبرى خاوية على عروشها، كما هو الحال لسوق حاسي بحبح والرومية ببلدية عين الإبل التي شملها
القرار في بدايته.

وأقرت السلطات المحلية للولاية نهاية الأسبوع الفارط غلق 11 سوقا أسبوعيا للماشية، حيث كلفت المصالح المختصة بتنفيذ القرار بصرامة من أجل تفادي فتح هذه الأسواق لما تشكله من فضاءات يحتك فيها المواطنون بشكل متقارب وهو ما يساهم في انتشار الوباء.

ولوحظ في عطلة نهاية الأسبوع، توقف كلي للنقل الحضري بعاصمة الولاية, تنفيذا للإجراءات المتخذة في ذات الشأن، وهو الأمر الذي عرف نجاعة في ظل التزام السائقين بهذا الإجراء، وكذا من خلال المراقبة المشددة لأعوان الشرطة في نقاط
ومحاور الدوران.

كما استجاب المواطنون للفرض الإجباري لوضع الكمامة، لا سيما عند دخولهم للمؤسسات العمومية والمرافق الإدارية، مثلما أكدت عليه السلطات المحلية في قرارها الأخير، كما لوحظ بمقر الولاية حيث يتم استقبال المواطنين بشكل عادي شريطة اتخاذ هؤلاء للإجراءات الوقائية من خلال لبس الكمامة واحترام التباعد.

ومن جهتها، سطرت مصالح أمن ولاية الجلفة في إطار مكافحة الوباء خطة أمنية وبرنامج محكم تم تجسيده على شقين، أحدهما وقائي والآخر ردعي، حسبما أوضحه المكلف بالإعلام لدى ذات الهيئة محافظ الشرطة فيطس ساعد.

وتم منذ بداية الشهر الجاري، توازيا مع توقع الموجة الثانية المحتملة للوباء وتنفيذ التعليمات القيادية، يضيف محافظ الشرطة فيطس، وضع 194 مركبة من مختلف الأنواع والأحجام على مستوى المحاشر البلدية لمخالفة أصحابها للإجراءات الوقائية الرامية للحد من وباء كوفيد-19.

كما تم تسجيل 1310 مخالفة ضد المواطنين لعدم ارتدائهم للكمامات الوقائية. أما بالنسبة للمحلات التجارية فقد تم مراقبة 5671 محل تجاري مع تحرير تبليغ وإعذار لــ 507 تاجر، وفقا للمسؤول الأمني.

وبخصوص المخالفات المسجلة ضد هؤلاء التجار، فقد تم تحرير 384 مخالفة لعدم وضع القناع الواقي و 110 مخالفة لعدم الالتزام بالتباعد الجسدي، ناهيك عن 140 مخالفة لعدم التقيد بالتعقيم والنظافة وتسجيل 60 مخالفا لعدم وضع اللافتات
الموضحة للإجراءات الوقائية.

وبالنسبة للجانب التحسيسي، يقول محافظ الشرطة فيطس ساعد, فقد تم منذ بداية الوباء القيام بـ 818 حملة تحسيسية، من بينها 536 موجهة للمواطنين و227 لأصحاب المحلات التجارية، فضلا عن 55 حملة لمجابهة مختلف أنواع المضاربة في السلع والمواد الغذائية”. كما تم توزيع أكثر من 10100 مطوية و القيام بــ 174 ومضة عبر الصفحة الرسمية لمصالح أمن ولاية الجلفة على منصة التواصل الاجتماعي.

وفي سياق متصل، لوحظ في الآونة الأخيرة بولاية الجلفة وعي كبير لدى المواطنين في مجال الالتزام بلبس الكمامات الطبية في المرفق العام و حتى في الشوارع وهو ما يلاحظ في حركة المارة ويعكس، حسب المختصين، “مظهرا حضاريا في مرافقة
الدولة لمجابهة انتشار وباء كوفيد-19”.

وبدا المواطنون يضيف المصدر، أكثر وعيا بهذا الإجراء الوقائي الذي أصبح تعايشا مقبولا في الحياة اليومية وهو الأمر الذي تم الوقوف عليه في المؤسسات التربوية كمثال حي يعزز الثقافة الصحية لدى الناشئة من تلاميذ المدارس وطلاب الجامعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق