إقتصاد

الجوية الجزائرية: تسعيرة التذاكر خاضعة للعديد من العوامل المحددة

أكد الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية بخوش علاش للاعلام يوم الأحد الـ20 أكتوبر 2019 بالجزائر العاصمة أن اسعار تذاكر الطائرة تخضع لقاعدة العرض و الطلب, و لكنها تتأثر خاصة بالمنافسة, و عامل الوقت و امتلاء الطائرات.

و اشار الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية ايضا الى “الخيارات الشخصية للزبون بخصوص تاريخ السفر و شراء تذكرة النقل”.

و بالتالي فان سعر تذكرة اتجاه معين يتم اقتناؤها في شهر يناير مختلف بكثير عن تذكرة يتم شراؤها خلال شهر يوليو او أوت, حسبما اكد ذات المسؤول.

و أضاف قائلا “هذا فعلي بالنسبة لكل شركات الطيران في العالم. و أؤكد لكم ان هذا يسري ايضا بالنسبة لجميع الخدمات المتعلقة بالسفر مثل الفنادق و وسائل النقل (تأجير السيارات)”.

و اعتبر  علاش ان الاسعار “هي مسألة عرض و طلب فقط و لا يمكن المقارنة في هذا المجال, فقد تجدون مثلا تذاكر في الشبكة الدا خلية الفرنسية  يمكن ان تُكون ابهض ثمنا من تذكار باريس-نيويورك”.

و اشار ايضا الى ان الدرجة الاقتصادية لشركة الخطوط الجوية الجزائرية تعادل “حوالي عشر تسعيرات من ذهاب بسيط او مزدوج بل ثلاثي بالنسبة لنفس الرحلة, وبالنسبة لشركات اخرى, عدد التسعيرات يمكن ان يتجاوز العشرين”.

و في سياق احر اعلن الرئيس المدير العام أن الشركة حققت رقم أعمال تجاوزت قيمته 53 مليار دج نهاية يوليو 2019 اي بتسجيل زيادة بـ5 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018 .

و بخصوص سنتي 2017 و 2018 فان “رقم الأعمال بلغ على التوالي 91 مليار دج و 102 مليار دج أي بزيادة نسبتها 12 بالمئة” مقارنة بالسنوات السابقة على حد قوله.

كما أضاف “خلافا لمعلومة متداولة لا اساس لها من الصحة, كنا دوما نمول استثماراتنا بأموالنا الخاصة أو باللجوء الى قروض بنكية التي التزمنا بتسديدها دائما”.

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق