دولي

الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد مواقع الجيش المغربي خلف الجدار العسكري

أعلنت وزارة الدفاع الصحراوية في بلاغها العسكري رقم 10 الصادر اليوم الأحد، أن مفارز جيش التحرير الشعبي الصحراوي تواصل هجماتها المكثفة على مواقع وتخندقات الجيش المغربي لليوم العاشر على التوالي، حيث استهدفت مواقع تمركز جنود الجيش المغربي المتخندقين خلف الجدار العسكري الفاصل.

وأضاف بيان وزارة الدفاع، أنه تم يومي أمس واليوم تنفيذ “هجمات عنيفة حولت أجزاء معتبرة من الحزام الرملي إلى أنقاض ملتهبة بفعل القصف المتواصل.”

وأوضحت الوزارة أن الجنود الصحراويين استهدفوا مواقع قوات الاحتلال المغربي المتخندقة في منطقة فدرة العش بقطاع حوزة كما قصفت ذات القوات في أقصى الجنوب مواقع جنود الاحتلال في منطقة أعظيم أم أجلود بقطاع آوسرد.

أما عن نهار اليوم الأحد، فقد تمكنت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي -حسب ما جاء في البيان- “من تنفيذ هجمات مركزة استهدفت عدة مواقع مغربية على غرار قصف عنيف استهدف تخندقات العدو المتمركزة في قطاع السمارة و قصف مباشر آخر إستهدف جنود الاحتلال المغربي في منطقة روس أوديات غالية بمنطقة آمكالا هذا بينما تم قصف مركز استهدف مواقع العدو في منطقة أعظيم أم أجلود بقطاع آوسرد ثانية”.

وأبرز البلاغ العسكري، أن هجمات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تتواصل مخلفة أضرارا مادية وبشرية على طول الجدار العازل.

تجدر الإشارة، إلى أن جيش التحرير الشعبي الصحراوي، “يواصل هجماته المكثفة على مواقع وتخندقات الجيش المغربي لليوم العاشر على التوالي”، بعد إقدام قوات الاحتلال المغربية على خرق اتفاق وقف إطلاق النار من خلال الهجوم على المدنيين الصحراويين العزل، الذين كانوا يتظاهرون بشكل سلمي أمام ثغرة الكركرات غير الشرعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى