دولي

الحرائق تحيط بالعاصمة الكولومبية وتقضي على نحو 17 ألف هكتار من الغابات

قضت الحرائق في كولومبيا على أكثر من 17 ألف هكتار من الغابات منذ نوفمبر الماضي، فيما تواجه البلاد أكثر الاشهر حرا منذ عقود، وفق ما أعلنت السلطات.

وتكافح السلطات الكولومبية منذ منتصف الأسبوع الجاري عدة حرائق قرب العاصمة، بما فيها حرائق في الجبال المطلة على بوغوتا.
ونصحت السلطات, السكان الذين يعيشون في محيط المناطق المتضررة بتجنب الخروج بسبب سوء نوعية الهواء.
من جانبها, قالت سوزانا محمد, وزيرة البيئة, في مؤتمر صحفي, إنه جرى تسجيل أكثر من 340 حريقا في تلك الفترة مهدت لها فترات طويلة من الجفاف ودرجات حرارة مرتفعة قياسية وظاهرة “النينيو” المناخية، مضيفة أن 26 حريقا ما زالت مشتعلة.
وتحدث ظاهرة “النينيو” في المتوسط كل فترة من سنتين إلى سبع سنوات, وعادة ما تستمر لفترة من تسعة أشهر إلى 12 شهرا, وهي نمط مناخي طبيعي يرتبط بارتفاع درجة حرارة سطح المحيط في وسط وشرق المحيط الهادئ الاستوائي, لكنها تحدث في سياق مناخ يتغير بسبب الأنشطة البشرية.
وحذرت الوزيرة الكولومبية من أن شهر فبراير المقبل قد يشهد ارتفاعا إضافيا في درجات الحرارة ولن تهطل الأمطار قبل شهر مارس المقبل لتساعد في تخفيف تداعيات الحر الشديد.
وأعلن الرئيس غوستافو بيترو هذا الأسبوع حالة “كارثة طبيعية”، ما يسمح بتحويل أموال مخصصة لميزانيات أخرى إلى مكافحة الحرائق واحتوائها ودعا إلى المساعدة الدولية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى