دولي

الحكومة الصحراوية تدين مضاعفة المغرب لسياسته القمعية بحق الأسرى الصحراويين

أعبرت وزارة الأرض المحتلة والجاليات الصحراوية عن إدانتها لاستغلال النظام المغربي للظرفية الراهنة التي يعرفها العالم جراء انتشار جائحة كورونا ، لمضاعفة سياسته القمعية ضد الأسرى الصحراويين.

جاء ذلك خلال اجتماع جمع وزير الأرض المحتلة والجاليات، عضو الأمانة الوطنية للبوليساريو، محمد الولي أعكيك، بالمدراء المركزيين للوزارة عبر تقنية الفيديو خصص لدراسة الأوضاع بساحات الأرض المحتلة والجاليات في ظل التطورات التي فرضتها جائحة كورونا كوفيد 19.

وثمن الاجتماع صمود ونضال أبناء الشعب الصحراوي في الاراضي الصحراوية المحتلة في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي “استغلها الاحتلال المغربي لمضاعفة سياساته القمعية والانتقامية في حقهم بشكل عام وفي حق الأسرى المدنيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي بشكل خاص”، محملا إياه المسؤولية الكاملة عن كل ما قد يعرض أرواحهم للخطر.

كما تطرق الوزير الصحراوي – بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الصحراوية إلى شرح مفصل حول وضعية مخيمات اللاجئين والأراضي المحررة في ظل هذه الأزمة التي تجتاح العالم، مبرزا أهم الإجراءات التي تم اتخاذها ومدى التعاون الذي شهدته العملية من تجاوب للمواطنين.

الاجتماع أشاد بالدور الطلائعي الذي لعبته جماهير انتفاضة الاستقلال والجاليات في “مواجهة وإفشال كل مخططات ودسائس العدو المغربي”، متشبثين بجبهة البوليساريو كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق