أخبار الوطن

الحكومة الليبية تعزي الجزائر في ضحايا حرائق الغابات وتعرب عن تضمانها معها

قدمت الحكومة الليبية، تعازيها للجزائر حكومة وشعبا في ضحايا حرائق الغابات التي اندلعت في عدة مناطق من البلاد، معبرة عن تضامنها مع الشعب الجزائري الشقيق في هذا المصاب الجلل، حسبما أوردته وكالة الانباء الليبية (وال).

وعبر نائب رئيس الحكومة “رمضان أبو جناح” عن خالص التعازي وأصدق مشاعر التضامن مع الشعب الجزائري الشقيق في مصابهم الجلل بفقد عسكريين، ومدنيين جراء حرائق الغابات المستمرة في عدد من المناطق.

ودعا ” ابو جناح” الله عز وجل أن يحمي الشعب الجزائري من كل مكروه، وأن يتمكن العاملون في جهود إطفاء الحرائق والسيطرة عليها، مذكرا بعمق علاقات الشعبين التاريخية.

وعبر السيد رمضان ابو جناح عن الثقة في قدرة الجزائر حكومة وشعباً على تجاوز هذه المحنة كما تجاوزوا جميع المصاعب التي مرت بها بلادهم.

من جهتها، اجرت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش اتصالاً هاتفياً مع نظيرها الجزائري رمضان لعمامرة قدمت خلاله احر تعازيها وبالغ مواساتها للجزائر حكومةً وشعباً في الضحايا اللذين سقطوا جراء مكافحتهم للحرائق التي اندلعت في عدة ولايات بالجزائر الشقيق خلال اليومين الماضيين.

وأعربت الوزيرة عن تضامن الشعب الليبي مع شقيقه الشعب الجزائري، واستعداد الجانب الليبي لتقديم يد العون للمساعدة في تجاوز هذه المحنة.

ومن جانبه ثمن وزير الخارجية والجالية الوطنية في الخارج، خلال الاتصال الهاتفي هذا الموقف النبيل الذي لا يعتبر غريبا على الشعب الليبي بل نابع من أصالته وتاريخه المشرف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى