دولي

الحكومة المالية تستدعي سفير إسبانيا على خلفية تصريحات وزير خارجيتها

استدعت الحكومة المالية سفير إسبانيا لديها لطلب تفسيرات وتوضيحات على خلفية تصريحات وزير الخارجية الاسباني التي قال فيها أنه “لا يستبعد تدخل حلف شمال الاطلسي (الناتو) عسكريا في مالي”، حسب ما نقلت وسائل الاعلام المحلية أمس السبت عن رئيس الدبلوماسية المالية، عبد الله ديوب.

وكان وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس قد قال في تصريح على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في مدريد أن “فرضية تدخل الناتو في مالي غير مستبعدة. إذا حصل تهديد لأمننا، بالتأكيد سنفعل ذلك”.

وفي رده على هذا التصريح، قال وزير الخارجية المالي خلال مقابلة أجراها معه التلفزيون الرسمي: “لقد استدعينا سفير إسبانيا إلى مقر وزارة الخارجية لإبلاغه احتجاجنا الشديد على تصريحات خوسي مانويل ألباريس”.

وأضاف وزير الخارجية المالي: “على وزير خارجية اسبانيا أن يتذكر أن انعدام الأمن حاليا واتساع رقعة الإرهاب في منطقة الساحل مرتبطان خصوصا بتدخل حلف شمال الأطلسي في ليبيا الذي لا نزال ندفع ثمن تداعياته”.

وأكد ديوب: “نحن مندهشون من هذه التصريحات التي ندينها، نطالب بتوضيحات وتفسيرات حول هذا الموقف للحكومة الإسبانية ونأمل في تلقي الرد بسرعة”.

ووصف رئيس الدبلوماسية المالية، تصريحات ألباريس بأنها “غير مقبولة وغير ودية وخطيرة، لأنها تميل إلى التشجيع على شن عدوان ضد بلد سيد ومستقل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى