أخبار الوطن

الحماية المدنية تواصل اخماد الحريق الذي اندلع بغابة ساسل بولاية عين تموشنت

تواصل الحماية المدنية لولاية عين تموشنت مدعومة بامكانيات دعم من وهران وسيدي بلعباس في اخماد الحريق الذي اندلع بغابة ساسل ببلدية المساعيد دائرة العامرية ولاية عين تيموشنت والتي تبلغ مساحتها 7000هكتار.

هذا و إلتهمت ألسنة النيران مساء أمس، من 8 حتى 10هكتارات حيت استغرقت عملية الإطفاء 10 ساعات .

هذا ولم تسجل أي خسائر بشرية في المنطقة .

وتلقت مصالح الحماية المدنية بولاية عين تموشنت الدعم من نظيرتها من ولايتي سيدي بلعباس و وهران للمساهمة في عملية التحكم في إنتشار الحريق الذي شب مساء اليوم الخميس بغابة ساسل ببلدية المساعيد و إخماد النيران المسجلة بها حسبما أفاد به المدير الولائي للحماية المدنية بعين تموشنت الرائد مراد بن سالم.

و سجل في ذات السياق حضور الرتلين المتنقلين لكل من ولايتي وهران و سيدي بلعباس مجهزين ب7 شاحنات إطفاء و بطاقم بشري مشكل من 20 عونا من الحماية المدنية بكل رتل حيث إندمجوا بسرعة في المخطط الذي تم إعداده لإخماد الحريق المسجل على مستوى غابة ساسل ببلدية المساعيد حسبما أبرزه الرائد بن سالم.

و ضاعفت مصالح الحماية المدنية بولاية عين تموشنت من إمكانياتها اللوجيستيكية و البشرية المجندة بعين المكان بغابة ساسل (بلدية المساعيد) من خلال تجنيد 80 عونا تابعا لمصالحها و تسخير 25 شاحنة إطفاء تواصل جهودها في ساعة متأخرة من ليلة الخميس للتحكم في الحريق و إخماد نيرانه وفق ما ذكره نفس المسؤول.

و أوضح ذات المتحدث أن التضاريس المميزة لغابة ساسل المطلة على الشريط الساحلي للجهة الشرقية لولاية عين تموشنت صعب من عملية دخول شاحنات الإطفاء حيث تطلب الأمر في بعض الأحيان فتح مسالك ترابية لأجل ذلك .

و أكد الرائد بن سالم أنه من الصعب تحديد المساحة الغابية المتضررة بالنظر إلى تضاريس المنطقة و الظلام الذي يسودها في هذه الساعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق