مشروع تعديل الدستور

الحملة الاستفتائية: مشروع التعديل الدستوري تجسيد لإرادة الشعب في التغيير

كشفت الصحف الصادرة بولايات شرق البلاد في أعدادها لنهار اليوم الأربعاء بأن مشروع تعديل الدستور المطروح للاستفتاء في الفاتح نوفمبر المقبل يعد تجسيدا لإرادة الشعب في التغيير.

وأشارت يومية “لاست ريبوبليكان” إلى أن رئيس الجمعية الوطنية لترقية المجتمع المدني والمواطنة قدور مهري صرح من ولاية ميلة إلى أن مشروع تعديل الدستور “يضع حدا للنهب والتمييز و التفرقة الذين كانوا يمارسون في السابق”.

وفي هذا الصدد كشفت ذات الصحيفة بأن السيد مهري اعتبر أن الاستعمار الفرنسي خلف بالجزائر “بعض ممارسات النهب و التمييز و التفرقة بين أفراد الشعب والتي ستزول إذا ما تمت تزكية مشروع التعديل الدستوري”. وأكد بأن “تلك الممارسات تضرب لحمة الشعب وتزرع خطاب الكراهية الذي تم تجريمه”.

كما نقلت ذات اليومية الصادرة بعنابة تصريحات أساتذة جامعيين وأعضاء الأكاديمية الوطنية لترقية المجتمع المدني من سوق أهراس و الذين أكدوا بأن “مشروع تعديل الدستور يحافظ على الهوية الوطنية و يعزز الديموقراطية”.

كما تناولت الصحف الصادرة بشرق البلاد على نطاق واسع تصريح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة خلال زيارة العمل والتفقد للناحية العسكرية الثالثة ببشار.

وأكدت يوميات النصر و “لاست ريبوبليكان” وسيبوس نيوز بأن رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أوضح بأن الاستفتاء الشعبي المقبل حول مشروع تعديل الدستور يشكل “مرحلة هامة على درب تشييد الجزائر الجديدة وتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية وأن بلوغ هذه الأهداف يمر حتما عبر تحقيق الأمن والاستقرار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق