دولي

الخارجية الايطالية: إجراء الانتخابات في موعدها سيضع حدا للأزمة الليبية

قالت نائب وزير الخارجية الإيطالية مارينا سيريني، اليوم الثلاثاء، أن عملية الاستقرار في ليبيا “دخلت مرحلة حاسمة”، مؤكدة أن إجراء الانتخابات في موعدها “يمكن أن تكون نقطة تحول حقيقية لوضع حد للأزمة التي أثرت على ليبيا”.

وبحسب ما نقلته وكالة نوفا الإيطالية، فقد شددت سيريني خلال لقائها وزيرة الدولة الإسبانية للشؤون الخارجية كريستينا جالاتش، على “التزام إيطاليا بتعزيز العلاقات الثنائية مع ليبيا ودعم عمل الأمم المتحدة”.

وعبر الطرفان الإيطالي والإسباني من جهة أخرى, عن ترحيبهما بموافقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع على القرار الذي يعترف بحكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة، ويلزم الجهات الفاعلة باحترام وقف إطلاق النار وإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

وأكد الجانبان أيضا على الحاجة إلى أن يبذل المجتمع الدولي “جهده لترسيخ الإشارات الإيجابية وتجاوز الصعوبات والهشاشة التي لا تزال موجودة في العملية السياسية” في ليبيا.

وانتخب ملتقى الحوار السياسي الليبي، في 5 فبراير الماضي، برعاية الأمم المتحدة، سلطة تنفيذية موحدة, تضم حكومة برئاسة عبد الحميد الدبيبة ومجلسا رئاسيا برئاسة المنفي، تسلمت مقاليد الحكم في مارس الماضي، لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية مقررة في 24 ديسمبر المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى