دولي

الخارجية الفلسطينية: الاحتلال يفرض على سكان غزة دوامة موت محقق 

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية أن الكيان الصهيوني يواصل استباحة حياة أكثر من مليوني مواطن فلسطيني يعيشون في قطاع غزة ويفرض عليهم دوامة موت محقق سواء بقصف المنازل والمنشآت فوق رؤوس ساكنيها أو عبر التصعيد الحاصل بحرمان المدنيين الفلسطينيين من احتياجاتهم الإنسانية الأساسية.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية “وفأ” عن بيان للوزارة جاء فيه أنه “لليوم 101 على التوالي, يواصل الاحتلال اختطاف كامل قطاع غزة واستباحة حياة أكثر من مليوني مواطن فلسطيني يعيشون فيه, ويفرض عليهم دوامة موت محقق سواء بالقصف للمنازل والمنشآت فوق رؤوس ساكنيها, بمن فيهم النساء والأطفال كما يتركز حاليا في المناطق الوسطى والجنوبية من قطاع غزة, أو التصعيد الحاصل بحرمان المدنيين الفلسطينيين من احتياجاتهم الإنسانية الأساسية, وتعميق المجاعة في مناطق شمال المدينة بالتحديد وحرمانهم من الغذاء والمياه والدواء والوقود.
كما يواصل الاحتلال فرض المزيد من العقوبات الجماعية عليهم, بما في ذلك النزوح القسري المتواصل لأكثر من 85% من سكان القطاع, وتركز أكثر من 1.3 مليون في رفح, بحيث لم يعد فيها مكان لموطئ قدم جديد في ظل شح الاحتياجات الإنسانية الأساسية والقصف المتواصل والتدمير المروع في أبشع أشكال الإبادة الجماعية.
ورأت الوزارة أن الكيان الصهيوني لا زال يستغل تساهل بعض الدول المتنفذة مع جرائمها, لتعميق الكارثة الإنسانية في قطاع غزة واستهداف المدنيين الفلسطينيين, ويصعد من عدوانه لتحويل القطاع إلى مكان غير صالح للسكن, خاصة في المناطق الشمالية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى