دولي

الخارجية الفلسطينية تدين القصف الصهيوني الوحشي لمركز إيواء “الأونروا” في خان يونس

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية, اليوم الاربعاء, الهجوم الوحشي الذي ارتكبته قوات الاحتلال الصهيوني على مركز إيواء تابع لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” في خان يونس, يؤوي آلاف النازحين الفلسطينيين.

واعتبرت الوزارة, في بيان لها نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا), هذا القصف إمعانا صهيونيا رسميا في استهداف الأونروا بمؤسساتها ومنشآتها وكوادرها ومدارسها ومراكز الإيواء التابعة لها ومعداتها, بهدف استكمال تصفية وجودها وعملها في قطاع غزة وحرمان اللاجئين الفلسطينيين من أي خدمات وبرامج إغاثية وتعليمية وصحية تقوم بها الوكالة الأممية وتشرف عليها, عن طريق ضرب مقومات بقاء الفلسطينيين في القطاع وتصفيتها ودفعهم إلى المزيد من النزوح القسري والهجرة خارج وطنهم.
ورأت الخارجية الفلسطينية أن الفشل الدولي في وقف حرب الإبادة الجماعية وتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2720 وتأمين الاحتياجات الأساسية الإنسانية لمواطني القطاع, يشجع قوات الاحتلال على ارتكاب المزيد من تلك الجرائم.
وتعرض مركز الإيواء التابعة للأونروا بخان يونس الذي يؤوي 800 فلسطيني, لقصف صهيوني بقذائف الدبابات .
وأفادت التقارير  باستشهاد 9 أشخاص وإصابة 75 اخرين بجراح, فيما تحاول فرق الأونروا ومنظمة الصحة العالمية الوصول إلى المركز.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى