دولي

الخارجية الفلسطينية: ما يروج له الكيان الصهيوني بإطالة العدوان على غزة استخفاف بالمطالبات الدولية

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية, اليوم الأربعاء, أن ما يروج له الكيان الصهيوني بإطالة أمد العدوان على قطاع غزة لمدة 6 أشهر أخرى, استخفاف بالمطالبات الأممية والدولية التي تدعو لوقف العدوان فورا.

وأشارت الوزارة, في بيان, إلى أن تصريحات الكيان الصهيوني تعني الاستمرار في الإبادة الجماعية والنزوح القسري والتهجير للمواطنين في قطاع غزة.
وأدانت الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات جرائم الاحتلال المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني, والتي تنتهك فيها نصوص ومضامين وروح اتفاقيات جنيف, خاصة الاتفاقية الرابعة وجميع القوانين الدولية, التي تنظم أوضاع المدنيين العزل في ظل الحرب, بما في ذلك تدمير المنازل والمنشآت, وارتكاب مئات المجازر الجماعية, وفرض النزوح القسري على سكانها, بحجج وذرائع واهية.
وأعلنت السلطات الصحية في غزة, في وقت سابق اليوم, عن ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الصهيوني المتواصل على القطاع منذ ال7 أكتوبر الماضي إلى 25.700  شهيد و63.740 مصابا.
للتذكير فإنه منذ السابع من أكتوبر الماضي, يشن الاحتلال الصهيوني عدوانا مدمرا على غزة, خلف كارثة إنسانية غير مسبوقة وتسبب بنزوح أكثر من 85 بالمئة من سكان القطاع وهو ما يعادل 1.9 مليون شخص, وفق بيانات صادرة عن السلطات الفلسطينية والأمم المتحدة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى