أخبار الوطن

الخطوط الجوية الجزائرية: أكثر من 1500 رحلة داخلية منذ 6 ديسمبر الفارط

 سجلت الخطوط الجوية الجزائرية ازيد من 1.500 رحلة داخلية منذ 6 ديسمبر الفارط الى هذا اليوم، حيث نقلت 65.468 مسافر نحو مختلف الوجهات، حسبما علم اليوم الخميس لدى الشركة الوطنية.

و قال المكلف بالاعلام للخطوط الجوية الجزائرية، أمين اندلسي، أن “قسم الرحلات الداخلية قد برمج، خلال الفترة الممتدة من 6 الى 31 ديسمبرالجاري 1.578 رحلة داخلية نحو مختلف الوجهات بمعدل 440 رحلة في الاسبوع”،مشيرا الى “ارتفاع عدد الرحلات مع مرور الاسابيع حسب الطلب”.

و أوضح المسؤول أن كل الوجهات كانت تلاقي اقبالا كبيرا، كاشفا عن تسجيل طلب كبير خلال الأسبوع الاخير لشهر ديسمبر بخصوص كل الرحلات نحو جنوب البلد على غرار تمنراست و ادرار و ورقلة و بسكرة.

و دفعت هذه الرغبة المتزايدة للسفر نحو الجنوب الجزائري الشركة الوطنية الى رفع إمكانياتها فيما يخص عدد المقاعد و الطائرات المخصصة لهذه المنطقة التي تلقى اقبالا كبيرا خلال الفترة الشتوية و حفلات رأس السنة، يضيف المسؤول.

و بخصوص نسبة شغل المقاعد، أوضح السيد اندلسي أنها بعيدة جدا عن الأرقام المحققة خلال نفس الفترة من سنة 2019، واصفا اياها (النسبة) “بالمعتبرة” نظرا للازمة الصحية التي اثرت على النقل الجوي عبر العالم كله.

و في المقابل، أكد المتحدث ان الخطوط الجوية الجزائرية تقترح دوما قدرات استيعاب اكبر فيما يخص المقاعد و هذا من أجل تفادي الإزدحام على مستوى المطارات، مما سيساهم، يضيف المسؤول، في ضمان احترام البروتوكول الصحي.

و أوضح أندلسي في هذا الصدد، أن الحصيلة الاولى حول احترام البروتوكول الصحي المعتمد من طرف الشركة الوطنية كانت “ايجابية” و انه لم يتم تسجيل اي حادث في هذا الشأن.

و أشار الى أن الركاب يتبعون حرفيا التعليمات التي تقدمها لهم الخطوط الجوية و كذا شركائها (الشرطة، الجمارك، مؤسسة تسيير المطارات…)، مشددا في المقابل على ضرورة تحلي المواطنين باليقظة نظرا لان الفيروس لا يزال متواجدا.

و استؤنفت الرحلات الداخلية لنقل المسافرين، التي تم تعليقها منذ يوم 19 مارس الفارط، في ال6 من شهر ديسمبر الجاري في ظل الإحترام الصارم للبروتوكول الصحي.

و يخص هذا الإستئناف التدريجي للرحلات الجوية كمرحلة اولى 100 بالمئة من الرحلات من و الى ولايات جنوب البلد و كذا 50 بالمئة من الرحلات نحو ولايات شمال الوطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق