أخبار الوطن

الخلافة العامة للطريقة التيجانية في العالم تدين العدوان الغادر الذي راح ضحيته ثلاثة رعايا جزائريين ليلة الفاتح نوفمبر

أعربت الخلافة العامة للطريقة التيجانية في العالم، اليوم الخميس عن بالغ الحسرة والألم للعدوان الغادر الذي راح ضحيته ثلاثة رعايا جزائريين ليلة الفاتح من نوفمبر المبارك.

وجاء في البيان ” أن الخلافة العامة للطريقة التيجانية تلقت بمزيد من الأسى و الحسرة و الألم نبأ اغتيال ثلاثة من رجال الجزائر غدرا و ظلما و عدوانا، إثنان منهم منتسبين إلى الطريقة التيجانية و حاملين الورد التيجاني، ومنهم أصيل مدينة عين ماضي وله قرابة مع الأسرة التيجانية قضوا حتفهم في طريق الأمن، و طريق الأمان الذي ارتاده أجدادهم لنشر الإسلام و إيصال القوت لإخوان لهم في الديار الموريتانية الشقيقة بعد أن تم فتح المعبر الحدودي للتبادل التجاري” .

و ذكر البيان ” أن دماءهم سالت في موعد مع التاريخ ، تاريخ الثورة الجزائرية المجيدة و إننا نحسبهم مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا”.

وأكد بيان الخلافة العامة للطريقة التيجانية “أن ثقة الجزائريين كبيرة في دولتهم و جيشهم للتكفل التام بإظهار الحق و الإنتصار للحق، فلها السلطة و السلطان، وهي من تقيم الحجة و البيان و الله في ذلك هو المستعان، جميل العزاء للأهل و الخلان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى