مجتمع

الدرك الوطني بالبليدة يضع حدا لنشاط شبكة إجرامية تتاجر بالمخدرات

في إطار محاربة الجريمة بكافة أشكالها، تمكن أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بمفتاح من حجز كمية معتبرة من المؤثرات العقلية مع وضع حد لنشاط شبكة إجرامية كانت تنشط عبر عدة ولايات من الوطن.

العملية تمت بعد أن قام أفراد الفرقة بحجز كمية من الأقراص المهلوسة و المقدر عددها بـ 14220قرص مهلوس من نوع بريغابالين 300ملغ صنع أجنبي على متن سيارة سياحية، ليتم على إثرها فتح تحقيق في القضية و بعد تكثيف التحريات و استغلال معلومات مؤكدة، تم توقيف أحد الأشخاص المشتبه فيهم.

وبعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية و تمديد الاختصاص إلى ثلاث (03) ولايات من الوطن، تم توقيف باقي عناصر الشبكة.

وأسفرت العملية عن توقيف سبعة أشخاص تتراوح أعمارهم مابين (24-43) سنة، بجناية الحيازة والمتاجرة غير المشروعة الأقراص المهلوسة عن طريق شرائها وشحنها ونقلها عن طريق العبور  وتخزينها وعرضها للبيع ضمن جماعة إجرامية منظمة، جناية تهريب بضاعة على درجة من الخطورة تهدد الصحة العمومية باستعمال وسيلة نقل ضمن جماعة إجرامية منظمة مع حجز 14220قرص مهلوس من نوع بريقابالين 300ملغ صنع أجنبي، بالإضافة إلى 09 هواتف نقالة .

كما سيتم تقديم المشتبه فيهم أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة الأربعاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى