مجتمع

الدرك الوطني بالسحاولة يضع حدا لعصابة أحياء كانت تزرع الرعب وسط السكان

تمكن أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالسحاولة مدعمين بوحدات كتيبة بئر مراد رايس، من وضع حد لنشاط لعصابة أحياء خطيرة تقوم بزرع الخوف والرعب على سكان حي مريجة بلدية سحاولة بواسطة أسلحة بيضاء من مختلف الأنواع، كما أن هذه العصابة تقوم بترويج الأقراص المهلوسة للشباب خاصة منهم القصر.

وتم توقيف أفراد العصابة وعددهم ستة (06) أشخاص كلهم مسبوقين قضائيا، مع حجز أسلحة بيضاء من مختلف الأنواع والأحجام، كمية من الكيف المعالج +0.03 غ من الكوكايين ومبلغ إجمالي قدره 278000 دج من عائدات الترويج، إضافة إلى حجز هواتف نقالة.

حيث سيتم تقديم المعنيين أمام الجهات القضائية القضائية المختصة بعد الإنتهاء من مجريات التحقيق بتهم: تكوين جمعية أشرار، حيازة وحمل أسلحة بيضاء بدون رخصة، الإنخراط والمشاركة في عصابات الأحياء بهدف خلق جو اللاأمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى