مجتمع

الدرك الوطني يحجز مواد غذائية وأغذية أنعام ودواجن موجهة للمضاربة في سطيف

تمكن أفراد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بسطيف في ثلاث (3) عمليات متفرقة من حجز كميات معتبرة من المواد الغذائية وأغذية الأنعام والدواجن كانت موجهة للمضاربة، حسبما أفاد به اليوم الأحد بيان للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني.

وفي إطار تنفيذ مخطط عمل قيادة الدرك الوطني لمجابهة مختلف الظواهر خاصة تلك المتعلقة بالندرة والمضاربة في المواد الغذائية وعلى إثر الاستعلامات الموجهة لذلك تمكن أفراد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بسطيف في عملية أولى من حجز كمية معتبرة من المواد الغذائية الموجهة للمضاربة والتي تفوق قيمتها 1 مليون دج.

وتمت العملية بعد مداهمة مخزن غير مصرح به حيث وبعد التحقيق مع صاحبه (43 سنة) تبين أنه لم يدرجه ضمن سجله التجاري، حسب البيان.

كما تم في عملية أخرى حجز 20 قنطارا من مادة الفرينة التي كانت موجهة للمضاربة و72 كلغ من مادة الجبن منتهية الصلاحية، بعد استغلال معلومات تفيد بوجود شاحنة محملة بهاتين المادتين ببلدية العلمة (شرق سطيف) ليتم تشكيل دورية والتنقل إلى عين المكان لتفتيشها حيث أفضت التحقيقات مع سائق الشاحنة (24 سنة) بأنه لا يملك أي فواتير للشراء.

واستنادا لبيان المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بسطيف، تم حجز أيضا في عملية ثالثة كمية من أغذية الأنعام و الدواجن كانت موجهة للمضاربة تفوق قيمتها المالية 3 مليون دج بعد مداهمة ورشة سرية لصناعة هذه المادة حيث وبعد التحقيق مع صاحبها (47 سنة) تبين بأنه لا يملك أية وثيقة تخول له مزاولة هذا النشاط.

وقد أحيلت الملفات إلى الجهات القضائية المختصة للبث فيه، حسب بيان المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بسطيف.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى