آخر الأخبار

الدعوى التي تزعم بأن وقت الفجر متقدم “مجانبة للصواب”

أكدت اللجنة الوزارية للفتوى بالجزائر، في بيان لها يوم الأحد الـ 03 ماي 2020، أن “الدعوى التي تزعم بأن وقت الفجر عندنا متقدم عن الوقت بـ 20 أو 30 دقيقة مجانبة للصواب وغير مقبولة، فهي من جهة تتعارض مع المعطيات الفلكية الدقيقة (…) ومن جهة أخرى تخالف الاحاديث الصحيحة التي دلت على أن وقت الفجر يكون في الغلس وظلمة آخر الليل”.

وأكد البيان بأن الفقهاء “اتفقوا على أن وقت الفجر يبدأ بطلوع الفجر الصادق الذي ترتبط برؤيته أحكام شرعية تتعلق بالصلاة والصيام”، مضيفا بأنه “لا يمكن تبين الفجر الصادق بالرؤية المجردة الا في ظروف طبيعية معينة كصفاء الجو والمكان المخصوص (التضاريس المناسبة) وحدة نظر الرائي وعدم وجود الحائل وغير ذلك”.

كما أوضح  أن “التقويم الشرعي للمواقيت الذي تعتمد عليه الجزائر هو التقويم المأخوذ به في كافة بلاد العالم الاسلامي و هو تقويم صادر عن هيئات فلكية موثوق في علمها وأمانتها و مبني على المعطيات الشرعية في تحديد المواقيت و قد اجتمعت فيه الخبرة الفقهية والفلكية”.

و اشار البيان الى أن هذا التقدير”دقيق من الناحية الفلكية وصحيح من الناحية الفقهية وهو رأي الغالبية العظمى من علماء الفلك والشريعة”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق