آخر الأخبارأخبار الوطن

الدكتور جمال فورار : اللقاح سيوزع أولا بالولايات “الأكثر تضررا” من فيروس كورونا

 صرح الناطق باسم اللجنة العلمية لمتابعة تطور وباء فيروس كورونا الدكتور جمال فورار اليوم الأحد أن اللقاح المضاد لكوفيد-19 سيوزع ابتداء من اليوم على مستوى الولايات “الأكثر تضررا” من هذا الوباء،مؤكدا أن اللقاح سيصل أيضا الى مجموع ولايات الوطن سيما الى مناطق الظل.

وأكد الدكتور فورار بمناسبة الاطلاق الرسمي لحملة التلقيح بولاية الجزائر على مستوى العيادة متعددة التخصصات بوشنافة، يقول “سيتم ابتداء من اليوم توزيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا على مستوى ولايات الوطن الأكثر تضررا من هذا الوباء والتي سجل بها أكبر عدد من الوفيات و الاصابات الى غاية اليوم”.

في نفس السياق، أوضح المتحدث أن ” اللقاح سيصل أيضا الى جميع ولايات الوطن و حتى الى مناطق الظل” مضيفا أنه ستكون هناك “فرق متنقلة” مكلفة بتلقيح سكان مناطق الظل و هو أحد “أهداف الحملة” حسب قوله.

و بخصوص حفظ اللقاح، صرح الدكتور فورار أن جميع الوسائل اللوجسيتة متوفرة بكل الولايات لحفظ اللقاح وتقديمه في “أحسن الظروف للأشخاص المعنيين”.

كما طمأن أن استراتيجية التلقيح المعتمدة من طرف الدولة هي “استراتيجية قابلة للتغيير ومرنة” يمكن ” تحسينها تدريجيا” بشكل يسمح بتلقيح جميع الأشخاص المستهدفين.

و حسب قوله دائما فان نجاح حملة التلقيح يتوقف على تجند الجميع الذين يتعين عليهم ابراز بأن “الجزائر لديها الوسائل والامكانيات لتلقيح سكانها” .

لهذا الغرض، وجه الناطق باسم اللجنة العلمية لمتابعة تطور وباء فيروس كورونا نداء للصحافة المدعوة للعب دور “ايجابي” في تحسيس المواطن حول أهمية التلقيح.

واعتبر الدكتور فورار أنه “يجب إعلام المواطن بأن اللقاح هو السبيل الوحيد لوقف انتشار فيروس كورونا وخاصة للتقليل من عدد الحالات التي تتطور إلى مضاعفات خطيرة”, داعيا بذات المناسبة إلى احترام إجراءات الوقاية، بما في ذلك “غسل اليدين ، والتباعد الجسدي والارتداء الإجباري للقناع” والبقاء متيقظين حتى بعد تلقي اللقاح ، لأن هذه التدابير “مكملة للتلقيح”.

وستتم متابعة حملة التطعيم يوميا عبر المنصة الرقمية المُعدة لمتابعة “جميع الأشخاص الملقحين ليتمكنوا من تلقي الجرعة الثانية من اللقاح بعد مدة 21 يوما” ، حسب جمال فورار ، الذي أوضح أن “الحملة ستستمر تدريجياً خلال السنة”.

وطمأن ذات المسؤول السكان بأن التلقيح ضد فيروس كورونا لا يشكل أي خطر على الصحة وأنه لم يتم الإبلاغ عن أي “آثار سلبية” من قبل جميع الأشخاص الذين تلقوا الجرعات الأولى من اللقاح الروسي “سبوتنيك V” يوم امس السبت بولاية
البليدة.

و أكد الدكتور فورار انه قصد الوصول إلى هذا المستوى من التنظيم والتعبئة لإطلاق حملة التلقيح بنجاح “تم القيام بعمل، لا سيما تدريب الفرق المسؤولة عن التلقيح على المستوى الوطني ، و هذا بفضل مساهمة خبراء التطعيم على مستوى وزارة الصحة.

وقد انطلقت حملة التلقيح رسميا يوم امس السبت من ولاية البليدة التي كانت أول ولاية واجهت الجائحة، ليأتي اليوم دور ولاية الجزائر.

و تم استلام الشحنة الأولى من اللقاح الروسي “سبوتنيك V” المضاد لفيروس كوفيد-19, يوم أمس الجمعة بمطار بوفاريك بولاية البليدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى