دولي

الذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية الصحراوية: الرئيس الكوبي يجدد التأكيد على موقف بلاده الثابت والداعم للقضية الصحراوية

جدد الرئيس الكوبي ميغيل دياس، التأكيد على موقف بلاده الثابت والداعم لقضية الشعب الصحراوي العادلة،و ذلك بمناسبةالذكرى 45 لإعلان الجمهورية الصحراوية.

و في رسالة تهنئة بعثها الى الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي, أعرب الرئيس الكوبي، عن “خالص تهانيه لشخص الرئيس و إلى كافة الشعب الصحراوي، باسم شعب وحكومة كوبا، ومن خلاله، مجددا التأكيد على موقف كوبا الثابت والداعم لقضية
الشعب الصحراوي العادلة”, حسبما افادت به وكالة الانباء الصحراوية.

من جهته, بعث الوزير الأول الكوبي مانويل ماررو كروث, رسالة مماثلة إلى نظيره الوزير الأول الصحراوي بشرايا حمودي بيون.

و كان رئيس بنما، السيد لاورينتينو كورتيزو، هنأ رئيس الجمهورية الصحراوية،السيد ابراهيم غالي, في رسالة له امس بمناسبة احتفال الشعب الصحراوي بالذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية الصحراوية, مشددا على تشبث حكومة بلاده بمبادئ التضامن والعدالة التي تجمع البلدين.

وقال رئيس بنما، السيد لاورينتينو كورتيزو في رسالته “إن حكومة وشعب بنما لتغتنم هذا اليوم الهام لتعيد التأكيد على علاقات الصداقة التاريخية التي تربط شعبينا، والمتجذرة في مبادئ تقرير المصير، والتضامن والعدالة”.
وتربط البلدان علاقات صداقة وتضامن منذ اعتراف جمهورية بنما سنة 1978 بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

ومن جهته، أكد رئيس نيكاراغوا، دانييل اورتيغا، ثبات موقف بلاده في دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال ، حسبما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية .

وجاء ذلك، في رسالة تهنئة بعثها رئيس نيكاراغوا إلى رئيس الجمهورية الصحراوية، السيد إبراهيم غالي، وإلى الشعب الصحراوي، بمناسبة الذكرى السنوية لإعلان الجمهورية المصادف ل 27 من فبراير من كل سنة.

وذكر رئيس نيكاراغوا في رسالته ” بالتضحيات والنضالات التي يقودها الشعب الصحراوي البطل في سبيل العدالة والحق في العيش برفاهية على ترابه حرا ومتمتعا بسيادته”.

و جرت أمس ب”أوسرد” بمخيمات اللاجئين الصحراويين, الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 45 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية، وسط تضامن دولي واسع مع حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره, و ذلك بمشاركة العديد من الاحزاب السياسية الجزائرية و فعاليات المجتمع المدني و العديد من التمثيليات الدبلوماسية من القارة الافريقية و أمريكا اللاتينية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى