Non classéدولي

الرئاسة الفلسطينية تعتبر الادعاء أن للاحتلال الإسرائيلي حق الدفاع عن نفسه تحريض على استمرار القتل

 اعتبرت الرئاسة الفلسطينية، اليوم السبت، مواقف عدة أطراف دولية بأن للاحتلال الإسرائيلي الحق في الدفاع عن نفسه بمثابة “تحريض على استمرار القتل” ضد الفلسطينيين.

وقالت الرئاسة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن هذه المواقف تعد “ضوء أخضر للعدوان واستمرار عمليات التهجير وتدمير الممتلكات وتشريد المواطنين،وتشجيع للعنف والتطرف ضد الشعب الفلسطيني”.

وأدانت الرئاسة بشدة “مجزرة” قتل 10 فلسطينيين فجر اليوم من عائلة واحدة في غارة إسرائيلية على قطاع غزة، معتبرة ذلك “جريمة بشعة لا يمكن السكوت عليها”.

ودعت الرئاسة المجتمع الدولي إلى “التدخل لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي غاشم والضغط على حكومة الاحتلال لوقف عدوانها بشكل فوري، والبدء بالعمل الجاد لإنهاء الاحتلال وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية”.

وشددت الرئاسة الفلسطينية، على أنه من دون دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية،فلن يكون هناك سلام أو أمن لأحد.

وقتل 10 فلسطينيين من عائلة واحدة فجر اليوم في غارة شنها الاحتلال الإسرائيلي على منزل سكني في غزة مع دخول موجة التوتر في القطاع يومها السادس.

وقالت مصادر فلسطينية إن القتلى الثمانية من عائلة “أبو حطب” هم ثمانية أطفال وامرأتين ووصفت ما جرى بحقهم ب”المجزرة” بعد قصف منزلهم دون سابق إنذار.

وأفاد مسعفون بأنه تم انتشال جثث العشرة من تحت الأنقاض بعد استهداف منزلهم في مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة، بعدة صواريخ ما أدى إلى تدميره فوق رؤوس ساكنيه.

ووزعت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة صورة قالت إنها لطفل رضيع يبلغ من العمر خمسة شهور وإنه الناجي الوحيد من العائلة، وقد حمله مسؤولا في الوزارة أمام المصورين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى