دولي

الرئيسة الإثيوبية: ثورة التحرير الجزائرية منعطف تاريخي في تحرير الشعوب الافريقية

أكدت رئيسة جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية، السيدة ساهلي وورك زودي أمس الاثنين أن ثورة التحرير الجزائرية شكلت “منعطفا تاريخيا” في تحرير الشعوب الإفريقية من نير الاستعمار.

وكتبت الرئيسة الاثيوبية في حسابها على تويتر: “شكل الكفاح من أجل تحرير الجزائر بالنسبة لأجيال من الأفارقة منعطفا تاريخيا في سبيل تحررهم من نير الاستعمار. شعوبنا تتشارك في مقاومة شرسة ضد الاستعمار وتتقاسم القيم المقدسة للحرية والاستقلال والوطنية”.

وأضافت “شاركت في حفل اختتام ألعاب البحر المتوسط حيث اكتشفت مدينة وهران الجميلة وضواحيها”.

ولدى حديثها عن زيارة الدولة التي قامت بها إلى الجزائر شهر جويلية المنصرم على رأس وفد هام، أوضحت الرئيسة الإثيوبية ان الطرفين اتفقا على “بعث علاقات الصداقة والتعاون التي تربطهما” من أجل الرقي بها إلى مستوى تطلعاتهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى