إقتصاد

بريد الجزائر: نعمل على تقديم خدمات أفضل للزبائن

كشفت المديرة العامة بالنيابة لمؤسسة بريد الجزائر السيدة حنوفي باية، اليوم الإثنين، أن الوضعية الحالية للمؤسسة البريدية مكّنت من سحب أزيد من 4 آلاف مليار دينار إلى غاية نوفمبر 2020، كما تم إحصاء 23.5 مليون حساب جاري إلى غاية سنة 2020.

وخلال استضافتها من قبل لجنة النقل والمواصلات والاتصالات السلكية واللاسلكية بالمجلس الشعبي الوطني، أشارت المتحدثة بأن تطوير المنشأة البريدية عرفت تقدما ملحوظا سواء من خلال المكاتب البريدية والهياكل أو إعادة التهيئة، موضحة في هذا الإطار بأن بريد الجزائر فتح 103 مكتبا جديدا،وأعاد فتح 13 مكتبا كان مغلقا ، علاوة على وضع 65 مكتب بريدي متنقل تحت الخدمة .

من جهة أخرى، أرجعت السيدة حنوفي مشكل تذبذب السيولة بمراكز البريد إلى عدة عوامل تتقدمها جائحة كوفيد 19 التي أثرت -حسبها -على مصالح البريد وباقي القطاعات الأخرى .

وأوضحت في هذا الإطار أن الوباء أدى إلى ركود الاقتصاد الوطني كعامل رئيسي، وهو ما صعب من توفير سيولة كافية لتحصيل أموال 23 مليون حساب بريدي.

وقالت المديرة العامة بالنيابة، من جهة أخرى، أن بريد الجزائر لا يتحصل على طلبات الإمداد بالسيولة من طرف بنك الجزائر بسبب هذه الجائحة التي أثرت بشكل كبير على حركة الأموال، هو ما أثر حسبها- بشكل حاسم على خدمات البريد الذي يحتاج إلى مبلغ 14 مليار دينار لكي يسير بصفة عادية.

وأضافت المتحدثة أن المؤسسة فكرت في توزيع الأموال عن طريق تخصيص سعاة البريد إلى الزبائن مباشرة لتجنب انتقالهم إلى مكاتب البريد مع تخصيص مكاتب بريدية متنقلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق