دولي

الرئيس الأنغولي يجدد تضامنه مع كفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل نيل الاستقلال

أكد رئيس جمهورية أنغولا، جواو لورينسو، أمس الجمعة، تضامنه مع كفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل نيل الحرية والإستقلال.

وذكرت وكالة الانباء الصحراوية، أن هذا التضامن جاء في رسالة رد للرئيس لورينسو على رسالة التهنئة التي تلقاها من نظيره الصحراوي ابراهيم غالي بمناسبة الاحتفال بالذكرى التاريخية لبدء حرب الاستقلال ضد الإستعمار البرتغالي الموافق ل الرابع فيفري.

وأعرب جواو لورينسو، في رسالته لرئيس الجمهورية الصحراوية إبراهيم غالي، عن تضامنه مع كفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل نيل الحرية والإستقلال.

تجدر الاشارة الى أن وزير الشؤون الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك، يقوم بجولة في عدد من الدول الافريقية لبحث مستجدات الاوضاع في الأراضي الصحراوية المحتلة.

وفي اطارها استقبل أمس الجمعة بالقصر الرئاسي بمدينة “انتيبى” من طرف الرئيس الأوغندي، يوويرى موسيفينى، حيث تم التطرق الى آخر تطورات القضية الصحراوية، لاسيما بعد إستئناف الحرب ضد استمرار الاحتلال المغربي لاراضي الجمهورية الصحراوية والقمع الوحشي المسلط على الشعب الصحراوي في الأراضي المحتلة، بالإضافة للقضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما زار رئيس الديبلوماسية الصحراوية، كينيا أين حظي الوزير الصحراوية باستقبال من قبل الرئيس أوهورو كنياتا، والذي سلمه رسالة خطية من الرئيس ابراهيم غالي.

وقبل ذلك كان وزير الشؤون الخارجية الصحراوي عقد جلسة عمل مع نظيرته الكينية، راشيل أومامو، تمحورت حول العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط البلدين والشعبين.

كما تناولت المحادثات أيضا، “حملة القمع الهمجي التي يشنها الاحتلال المغربي ضد أبطال الانتفاضة مستعملا أساليب مشابهة لطرق   وأساليب النازية والأبارتايد، ومستخدما في ذلك أنواع التعذيب الجسدي والنفسي ضد المدنيين الصحراويين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق