رياضة

الرابطة الأولى/ الجولة الـ36: وفاق سطيف يفوز بتيزي وزو ويؤجل تتويج شباب بلوزداد باللقب

تغلب الوصيف وفاق سطيف على مضيفه شبيبة القبائل بنتيجة (3-1)، ليأجل تتويج المتصدر شباب بلوزداد ببطولة الجزائر لموسم 2020-2021، الذي كان يتنظر ترسيم نيله اللقب في حال تعثر “الوفاق”، أمس الأربعاء، بمناسبة اختتام مباريات الجولة الـ 36 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم.

وبمناسبة افتتاح هذه الجولة يوم الاثنين الفارط، تمكن “الشباب” بفضل سيطرته على الداربي العاصمي ضد مولودية الجزائر (2-0), من تعزيز ريادته في جدول ترتيب برصيد 73 نقطة، لينتظر خسارة أو تعادل وصيفه وفاق سطيف، سهرة أمس الأربعاء بتيزي وزو، من أجل ترسيم تتويجه بثامن لقب بطولة في تاريخه.

لكن بملعب أول نوفمبر، أصر وفاق سطيف على لعب ورقة الروح الرياضية ومواصلة التنافس إلى آخر رمق على لقب البطولة مع الرائد. ففي حين كان أبناء “لعقيبة” يمنون النفس بسقوط “الوفاق” لانطلاق الاحتفالات باللقب، ضرب الضيوف بثلاثية ضد مضيفهم شبيبة القبائل (3-1).

وبعد شوط أول هادئ, انتفض أشبال المدرب نبيل كوكي, في المرحلة الثانية، بتوقيع ثلاث أهداف تجسدت بأقدام كل من قندوسي (د 50)، جابو (د 57) وبقرار (د82). وبهذا يبلغ أبناء “عين الفوارة” النقطة 68 في وصافة الترتيب، عن بعد خمس خطوات من الرائد شباب بلوزداد (73 ن) وقبل جولتين عن نهاية البطولة.

وسيكون رفاق المتألق أمير سعيود أمام حتمية تحقيق نقطة واحدة على الأقل خلال اللقاءين الأخيرين من أجل ترسيم تتويجهم ببطولة الموسم الحالي.

وبقواعده سقط الأولمبي المحلي، الذي انهى موسمه أمام اتحاد بلعباس -الباحث عن تفادي السقوط- بثنائية نظيفة (0-2)، حيث سجل للزوار كل من بن دومة (د 13) ومواقي (د 23). ورغم هذا الفوز يبقي “العباسية” عند الصف 18 (37 ن) ويبدو أن مهمتهم معقدة للغاية للنجاة من مقصلة السقوط باعتبارهم ابتعادهم بفارق 5 نقطة عن أول الفرق الغير مهددة بالسقوط وقبل جولتين من إسدال الستار عن بطولة المحترف الأول.

وفي غرب البلاد، أحرز وداد تلمسان فوزا مهما في مأموريته نحو ضمان البقاء، تجسد على حساب الضيف شبيبة الساورة (2-0)، بفضل ثنائيه هدافه طويل (د 46) و(د 90+2). وبهذا, يحتل “الوداد” المرتبة الـ12 بمعية جمعية الشلف, كأول فريق غير مهدد بالسقوط. بالمقابل يبقي “نسور” الساورة عند الصف الثالث (63 ن).

وسار نجم مقرة على نفس النهج، في سبيل بلوغ هدف البقاء, سيما عقب خسارته نهائي كأس الرابطة أمام شبيبة القبائل الأسبوع الفارط. و تغلب “النجم” على مضيفه شبيبة سكيكدة (2-0)، الذي غادر قسم النخبة، ليصعد أشبال المدرب عزيز عباس إلى الصف الـ11 (43 نقطة) بمعية سريع غليزان, ويعززون حظوظهم من أجل تفادي السقوط.

وتميزت هذه الجولة الـ36 التي افتتحت يوم الاثنين الفارط، بسيطرة شباب بلوزداد على الداربي العاصمي ضد مولودية الجزائر (2-0) واقترابه من التتويج.

عكس تشكيلة “المولودية” التي يبدوا أن لاعبيها دخلوا في عطلة مبكرة عقب تضييعهم لجميع الأهداف في موسم صفري وكارثي.

وفي أسفل الترتيب، اقترب سريع غليزان من ضمان بقائه في المحترف الأول، بفضل تغلبه على الضيف شباب قسنطينة (21)، ليبلغ رصيده 46 نقطة عند الصف الـ 11، ليبتعد “السريع” مؤقتا بفارق 7 نقاط عن أول المهددين بالسقوط، وداد تلمسان (الـ17, 39 ن).

كما أحرز نصر حسين فوزا ثمينا ضمن سباقه نحو تفادي السقوط، تجسد بملعب الدار البيضاء على حساب نادي بارادو (3-2)، ومنح اللاعب قبلي في الرمق الأخير من المواجهة (د 90+4)، النقاط الثلاث التي ستكون مهمة في الحسابات النهائية للبطولة، ويعد الفوز الثاني تواليا لتشكيلة “النصرية”.

وعلى غرار “النصرية”، انتفض أولمبي الشلف واتحاد بسكرة، بنيلهما فوزين مهمين في الصراع من أجل البقاء، تجسد تواليا أمام اتحاد الجزائر وجمعية عين مليلة بنفس النتيجة (1-0).

ونجح “الشلفاوة” في الحد من سلسلة سلبية تمثلت في خمس مباريات دون انتصار، وهي نفس الوضعية بالنسبة لاتحاد بسكرة، الذي خرج من ثلاث هزائم متتالية، وهو ما يجعل السباق نحو البقاء أكثر تنافسية واشتعالا، قبل جولتين عن إسدال ستار بطولة المحترف الأول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى