صحة وجمال

السيد بن بوزيد: قطاع الصحة سيعرف إصلاحات عميقة لضمان خدمات ذات جودة للمواطن

أكد وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن قطاعه سيعرف إصلاحات عميقة على عدة مستويات من أجل بلوغ الأهداف الاستراتيجية للقطاع لضمان خدمات صحية ذات جودة للمواطن.

وخلال تقديمه عرضا عن قطاع الصحة أمام لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني بالمجلس الشعبي الوطني, بحضور وزيرة العلاقات مع البرلمان، بسمة عزوار، أشار السيد بن بوزيد إلى “عدم توافق تنظيم المنظومة الصحية مع الأهداف الاستراتيجية للقطاع”، مبرزا، في هذا الشأن، ضرورة مراجعة تنظيمها وتسييرها لبلوغ تلك الأهداف.

ولتحقيق ذلك –يضيف الوزير– سيعرف القطاع “إصلاحات هامة أبرزها إعداد النصوص التطبيقية لقانون الصحة, إعداد الخريطة الصحية الوطنية، تعزيز الهياكل الصحية بالوسائل البشرية والمادية اللازمة مع ضمان الاستعمال العقلاني والأمثل للموارد، إرساء التكامل بين القطاعين العمومي والخاص وتعزيز التغطية الطبية المتخصصة عن طريق برامج التوأمة، الطب عن بعد وكذا إخراج الفحوصات الطبية المتخصصة من المؤسسات الاستشفائية”.

كما سيتم في ذات السياق، “ضمان توفير الأطباء المختصين بالجنوب والهضاب العليا، مراجعة تنظيم تسيير المواد الصيدلانية والتجهيزات الطبية، تحسين شروط عمل المستخدمين مع مراجعة القوانين الأساسية والأنظمة التعويضية الخاصة بهم ورقمنة النظام الوطني لتسيير المعلومات والمعطيات المتعلقة بقطاع الصحة”.

ومن أهم الاصلاحات التي ركز عليها السيد بن بوزيد، “مراجعة تنظيم الخدمات الصحية المقدمة في الاستعجالات الطبية”، بالنظر إلى أهمية هذا القسم والاتصال بينه وبين المريض في الحالات الاستعجالية والمعقدة.

وبالمناسبة, ذكر الوزير بزياراته المتعددة إلى عدة ولايات للوقوف على عمل أقسام الاستعجالات في الهياكل الصحية، داعيا “الزملاء في كل الولايات إلى العمل على توفير عيادتين نموذجيتين على مستوى كل ولاية يتم الانطلاق منهما في تحسين الخدمات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى