أخبار الوطن

السيد بوغالي يؤكد عزم الجزائر على خفض انبعاثات الغاز الدفيئة بنسبة 7 بالمئة مع آفاق 2030

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد ابراهيم بوغالي أمس الاثنين أن الجزائر عازمة على خفض انبعاثات الغاز الدفيئة بنسبة 7 بالمئة مع آفاق 2030 بالاعتماد على وسائلها الخاصة مشيرا إلى أمكانية بلوغ نسبة 22 بالمئة اذا تحصلت على دعم مالي وتقني وتكونولوجي كاف من البلدان المتطورة.

وأضاف السيد بوغالي لأعضاء برلمان حوض المتوسط بمناسبة الاحتفاء بيوم البحر الأبيض المتوسط الذي نظم هذا العام تحت شعار “التغيرات المناخية” أن الجزائر”اعتمدت مخططا وطنيا للمناخ للفترة 2020-2030 يشكل استراتيجية وطنية تضم مختلف القطاعات المعنية، بما فيها التربية، من أجل توعية وتحسيس النشئ حول كيفية التكيف مع تغير المناخ وتخفيف آثاره السلبية”.

وأشار بيان للمجلس الشعبي الوطني أن السيد بوغالي شدد على أن النواب “مطالبون بمرافقة السياسات الحكومية للتكيف مع التغير المناخي والعمل على اشراك جميع شرائح المجتمع لمواجهة آثاره موضحا أن البرلمان الجزائري قد استحدث شبكة برلمانية حول المناخ ستسهم في التكفل أكثر بهذا التحدي”.

وأكد رئيس الغرفة السفلى للبرلمان بأن الجزائر “لم تتوان يوما عن المصادقة على كل الاتفاقيات الخاصة بالمناخ، بالرغم من كونها من الدول الأقل تلوثا في العالم وجدد اعتزازها بالانخراط في المسار التفاوضي طويل المدى بشأن التغييرات المناخية منذ اطلاقه سنة 1992 إلى غاية مرحلته الأخيرة بباريس”.

من جهة أخرى وفي بيان آخر للمجلس تلقى السيد بوغالي “باعتزاز “خبر اختيار الشيخ خالد بن تونس ،زعيم الطريقة العلوية بالجزائر، لنيل جائزة برلمان البحر الأبيض المتوسط نظير مجهوداته لترقية السلم والحوار والتسامح بين الديانات والثقافات.

وأعرب رئس المجلس عن “ارتياحه لاختيار هذه الشخصية التي سبق أن زكاها ورأى فيها الاهلية كونه رجلا أثبت عبر مسار طويل من العمل بأنه جدير بذلك وحقيق به”.

وأضاف البيان أن السيد بوغالي هنأ الشيخ والجزائر بهذا التكريم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى