أخبار الوطن

السيد جاويش أوغلو يؤكد تطابق الرؤى بين الجزائر وتركيا حول القضايا الاقليمية والدولية

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، السبت، تطابق الرؤى بين بلاده والجزائر، حول القضايا الاقليمية والدولية، مبرزا الدور المهم الذي تلعبه الجزائر من أجل مصالح المنطقة.

وقال السيد مولود جاويش أوغلو، في تصريح عقب لقائه بنظيره الجزائري السيد رمطان لعمامرة، إن “رؤى بلدينا متطابقة تماما حول كل القضايا بما فيها الاقليمية والدولية، واليوم تناولنا العديد منها، ومن بينها ليبيا وتونس ومنطقة الساحل”.

وأضاف أوغلو “توصلنا الى اتفاق من اجل العمل والتعاون حول كل هذه القضايا”، مشددا على أن “الدور الذي تلعبه الجزائر من أجل مصالح المنطقة مهم جدا”.

ووصف رئيس الدبلوماسية التركية مباحثاته مع نظيره الجزائري بـ “المثمرة جدا”، قائلا إنه تم خلالها تناول أوجه التعاون الثنائي، بالاضافة إلى القضايا الاقليمية والدولية، إلى جانب خارطة الطريق فيما يتعلق بالأعمال والنشاطات والانجازات التي سيقوم بها البلدين في المستقبل.

وذكر جاويش أوغلو، أنه سيتم قريبا، عقد أول لقاء، لمجلس التعاون رفيع المستوى الذي تم إنشاؤه، خلال الزيارة التي قام بها الرئيس التركي اردوغان، إلى الجزائر، العام الماضي، مشيرا إلى أنه سيتضمن اجتماعات متعلقة باللجنة الاقتصادية التركية الجزائرية، أين سيتم التوقيع على العديد من الاتفاقيات.

كما صرح السيد مولود جاويش أوغلو، أن “الاستثمارات التركية في الجزائر، وصلت حتى الآن الى 5 مليار دولار، إلى جانب ما يقارب 1300 شركة تركية تنشط في الجزائر”.

وأعرب الوزير التركي، عن تضامن بلاده مع الجزائر، في سياق محنة حرائق الغابات التي شهدتها، وقال أن “تركيا والجزائر تكافحان في هذه الفترة حرائق الغابات.. أنقل اليكم رسالة تضامن صادقة من الشعب التركي ومن الرئيس السيد رجب طيب اردوغان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى