أخبار الوطن

السيد لعمامرة يشارك في قمة الاتحاد الافريقي حول الارهاب

شارك وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، أمس السبت بمالابو (غينيا الاستوائية), في أشغال القمة الاستثنائية الـ16 للاتحاد الافريقي حول الإرهاب والتغييرات غير الدستورية للحكومات في افريقيا.

ويشارك رئيس الدبلوماسية الجزائرية في هذه القمة، ممثلا لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، في الوقت الذي تشهد فيه القارة الافريقية، تفاقما للتهديدات الارهابية وازديادا لحالات التغييرات غير الدستورية، حيث تجلت هذه الظاهرة الاخيرة بشكل واضح في الأشهر الـ12 الأخيرة.

وتمثل هذه القمة، فرصة لمناقشة التحديين الكبيرين سالفي الذكر، الذين ينطويان على تهديدات عظمى على السلم والاستقرار والتنمية في افريقيا، حيث يكمن الهدف في تحديد الاجراءات الواجب اتخاذها لتعزيز الردود الجماعية على المستويين الاقليمي والدولي على تلك التهديدات.

في هذا الصدد، عرض السيد لعمامرة، التقرير الذي رفعه رئيس الجمهورية بصفته قائدا للاتحاد الافريقي في مجال الوقاية ومكافحة الارهاب والتطرف العنيف.

وتضمنت مساهمة الجزائر، مجموعة من التوصيات الملموسة، تهدف إلى اعطاء زخم جديد لمكافحة هذه الافة المتمثلة في الإرهاب، سيما عبر تعزيز الامكانيات الفردية والجماعية للبلدان الافريقية وإقامة تعاون أكثر فعالية مع الشركاء الأجانب.

تجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن رؤساء دول ووفود أشادوا خلال المناقشات، مع المصادقة على تقرير رئيس الجمهورية واقترحاته من أجل تكفل افضل بهذا التهديد، بجهود السيد الرئيس، في اطار مهمته القارية في مجال الوقاية ومكافحة الارهاب والتطرف العنيف.

كما تم التنويه بالتجربة الجزائرية في مكافحة هذه الآفة، كونها مرجعا في هذا المجال، كما أكد عليه في مداخلته الافتتاحية، رئيس المفوضية الافريقية، السيد موسى فقي محمد.

وأجرى السيد لعمامرة على هامش مشاركته في أشغال القمة، محادثات مع رؤساء كل من جنوب افريقيا، السيد سيريل رامافوزا، و الكونغو برازافيل، السيد دنيس ساسو نغيسو، والنيجر، السيد محمد بازوم.

وبالمناسبة أبلغهم تحيات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الحارة، مؤكدا على إرادته “في العمل بالتشاور مع أشقائه على تعزيز العلاقات الثنائية و ترقية الأجندة القارية في مجالات السلم والأمن والتنمية”.

كما تحادث السيد لعمامرة، مع نظرائه من أنغولا و تانزانيا وتونس وموريتانيا وبورندي والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وتمحورت تلك المحادثات، حول العلاقات الثنائية والمسائل الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك تعزيز التعاون الافريقي المشترك من اجل الوقاية والقضاء على الإرهاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى