أخبار الوطن

الشلف: استلام أول مولد للأكسجين وتركيبه بمستشفى الصبحة

استلمت مصالح ولاية الشلف اليوم الإثنين أول مولد للأكسجين تم نقله وتركيبه فورا بمستشفى الصبحة، ضمن الجهود والتدابير الرامية لتدعيم المنظومة الصحية بالمعدات اللازمة لمجابهة وباء كورونا.

وتم اقتناء مولد الأكسيجين من طرف رجال أعمال ومحسني الشلف الذين بادروا خلال الأسبوع الفارط بالتنسيق مع لجنة المتابعة للولاية، بجمع اعتمادات مالية قدرت بـ110 مليون دينار لتدعيم القطاع الصحي بسبع مولدات للأكسجين.

ولدى إشرافه على تسليم وتركيب هذا المولد بمستشفى الصبحة، قال والي الولاية، لخضر سداس، أن “هذه العملية تأتي تتويجا لجهود السلطات المحلية وأبناء الولاية لمجابهة جائحة كورونا”، مثمنا بالمناسبة “الهبة والجهود التضامنية التي أبانت عن التلاحم والتكافل بين أبناء وطن واحد”.

وكشف في هذا الصدد عن استلام خلال أسبوع, مولدين آخرين، بالإضافة إلى أربع مولدات أخرى إلى غاية 15 سبتمبر المقبل، حيث ستوزع فور وصولها على المؤسسات الاستشفائية السبع، التي تتوفر بالولاية.

وفي إطار الجهود التضامنية لمجابهة وباء كورونا, قام أحد المحسنين باقتناء مولد آخر، ويتم منذ أمس الأحد تهيئة الأرضية التي سينصب عليها بمستشفى “الأخوات باج”، على أن يدخل حيز الخدمة فور الانتهاء من عملية التركيب.

للإشارة، خصصت مصالح ولاية الشلف بالتنسيق مع المجلس الشعبي الولائي مبلغا ماليا يقدر بـ 56 مليون دينار من ميزانية الولاية، لاقتناء خزانات للأكسجين سعة 5000 لتر/ لكل خزان، بهدف توفير احتياطي معتبر من هذه المادة الضرورية، التي تزايد الطلب عليها خلال الآونة الأخيرة بسبب إرتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى