دولي

الصحراء الغربية: ارتياح للنتائج الايجابية المسجلة حتى الان للوقاية من جائحة كورونا

ثمن منسق أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي، بيدلا محمد إبراهيم، المجهودات التى بذلها الجيش الصحراوي من خلال تنفيذ كافة البرامج والخطط الصادرة عن المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو وهيئة الأركان العامة للجيش والذي “جسد فعليا” خلال الثلاثي الأول من السنة، كما عبر عن الارتياح ازاء “النتائج الايجابية” المسجلة حتى اليوم للوقاية من وباء كورونا.

جاء ذلك خلال اجتماع لمنسق أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي أمس الخميس بمقر وزارة الدفاع الوطني مع المدراء المركزيين للوزارة خصص لتقييم الحصيلة المسجلة خلال الثلاثي الأول من السنة في ميدان الدفاع والأمن في ظل الإجراءات الاحترازية التي باشرتها الدولة الصحراوية ووزارة الدفاع الوطني للوقاية من وباء كورونا, كما أوردته وكالة الانباء الصحراوية اليوم الجمعة.

وضمن عمل الآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا الذي وضعته وزارة الدفاع الصحراوية, سجل الاجتماع “بارتياح النتائج الايجابية المسجلة” حتى اليوم للوقاية من الجائحة التي انتشرت في العالم، كما ثمن الخطوات التي اتخذتها الدولة الصحراوية منذ بداية الأزمة لمرافقة تلك الإجراءات لاسيما في جانبها الإنساني والغذائي لسكان المخيمات والأراضي المحررة.

وأكد الأمين العام لوزارة الدفاع الصحراوي الدولة على تسخير كافة إمكانيات الجيش للمساعدة ومواجهة تحديات أزمة وباء كورونا سواء الدعم اللوجستي أو المعنوي من خلال فتح مؤسسات عسكرية خصصت كمراكز للحجر الصحي والتعاون مع وزارة الصحة الصحراوية للتكفل بالنزلاء حتى قضاء فترة الحجر الطبي.

وأهاب الاجتماع بجميع أفراد جيش التحرير الشعبي الصحراوي الحزم والجدية في كافة تواجداته لحماية مخيمات اللاجئين والأراضي المحررة من انتشار هذا الوباء، مشيدا بروح التكافل والتضامن التي عبر عنها الشعب الصحراوي في هذا الظرف الحساس.

وقالت الوكالة أن اللقاء تطرق للحصيلة الأمنية في الفترة الأخيرة والتي أسفرت عن حجز عدد معتبر من حشيش القنب الهندي وتوقيف مهربين من جنسيات مختلفة على طول القطاعات العملياتية للنواحي، واستمرار الحملات الأمنية للحد من عمليات التنقيب غير الشرعي للذهب في الأراضي المحررة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق