دولي

الصحراء الغربية : البرتغال تجدد دعمها للجهود الهادفة الى استئناف المفاوضات وفقا لقرارات مجلس الأمن

أكدت البرتغال أن موقفها من القضية الصحراوية لم يتغير و جددت دعمها “القوي” للجهود الأممية الهادفة الى استئناف المفاوضات بشأن النزاع في الصحراء الغربية “في إطار الأمم المتحدة، و بما يتماشى مع قرارات مجلس الامن”.

وشددت وزارة الخارجية البرتغالية، في بيان لها أمس الاربعاء أوردته وكالة الأنباء الصحراوية ، بأن موقف البرتغال بشأن الصحراء الغربية “لم يتغير” وهي “تدعم مسار المفاوضات في إطار الأمم المتحدة قصد التوصل إلى حل سياسي دائم ومقبول، ويتماشى مع القرارات الصادرة عن مجلس الأمن”.

وجاء موقف البرتغال في وقت تتزايد فيه النداءات الدولية الداعية إلى “ضرورة إحترام الشرعية و القانون الدوليين وقرارات مجلس الأمن ومبادئ ومقاصد الأمم المتحدة” الخاصة بتصفية الاستعمار و بضرورة ايجاد حل نهائي لقضية الصحراء الغربية المدرجة على أجندة اللجنة الأممية الرابعة الخاصة بتصفية الاستعمار.

و توالت تلك النداءات بعد خرق المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار الذي كان ساري المفعول بين طرفي النزاع منذ عام 1991 و عقب تنفيذ جيشه في 13 نوفمبر الماضي لعملية عسكرية ضد مدنيين صحراويين سلميين في المنطقة العازلة قرب الكركرات.

و من جهة أخرى نفت الخارجية البرتغالية خبر نقله موقع “إسبانيول” مفاده عزم حكومة لشبونة “فتح قنصلية في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية”، مشيرة في بيانها أن “الأنباء المتداولة بشأن عزم البرتغال فتح قنصلية لها في الصحراء الغربية هي أخبار كاذبة وغير صحيحة” و استبعدت أن يكون للحكومة البرتغالية”أية نوايا في هذا الجانب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى