ألعاب البحر الأبيض المتوسطرياضة

الجزائر تحصد خمس ميداليات أربعة منها ذهبية في اليوم الأول للمنافسات

حصد المنتخب الجزائري للكاراتي دو في اليوم الأول لمسابقات العاب البحر الأبيض المتوسط – 2022 التي انطلقت أمسية الاحد بقصر المؤتمرات محمد بن احمد بوهران ،اربع ميداليات ذهبية وفضية من مجموع ست نهائيات جرى التنافس عليها.

وتوج بالذهب ممثل الجزائر زياد أسامة بعد فوزه على المصري عبد العزيز عبد الله، بنتيجة (5-4) في المنازلة النهائية لوزن (أقل من 75 كلغ ، فيما عادت الميداليتان البرونزيتان للفئة , لكل من الإيطالي بوسة لويجي والبوسني اولزا حمزة.

ولدى السيدات- أحرزت الجزائرية ويكان سيليا، أول ميدالية ذهبية مخصصة للألعاب المتوسطية-2022 بوهران، بعد تغلبها في المنازلة النهائية لوزن (أقل من 50 كلغ) على المصرية ريم سلامة (5-0)فيما كانت البرونزيتان من نصيب ، المغربية شائمة الهايتي و الإسبانية بينيلا سانشاز ألبا .

نفس الإنجاز حققته المصارعة الجزائرية لويزة أبو ريش بعد اهدائها الجزائر، الميدالية الذهبية الثانية اثر تغلبها على المصرية أحلام يونس، بنتيجة (4-1) في المنازلة النهائية لوزن لفئة اقل من 55 كلغ.

و عادت البرونزيتان لهذا الوزن للإيطالية برونوري فيرونيكا و التركية ياكان توغبا.

كما توجت الجزائرية شيماء ميدي بالمعدن النفيس ،بعد تغلبها على التونسية وفاء محجوب بنتيجة 3-2 في الدور النهائي لوزن أقل من 61 كلغ. و عادت البرونزيتان للإيطالية مانجي كابرا و البوسنية سوبوفيتش نيرا.

واكتفى علاء سالمي بالميدالية الفضية لوزن أقل من 60 كلغ بعد انهزامه في النهائي أمام التركي إيراي صمدان الفائز بنتيجة5 -0 بينما حصل على البرونزيتين المصري أبوكورة عمر و الفرنسي مزيان ريان.

في المقابل، عرفت منافسات الكاراتي اقصاء فؤاد بن بارة في فئة اقل من67 كلغ في الدور ثمن النهائي ب نتيجة3-2 امام الصربي ستيفان جوكيتش.

وعن النتائج الجيدة التي حققها ممثلو الجزائر، صرحت البطلة ويكن سيليا (18 سنة) قائلة: “قمت بمجهودات جبارة لخطف الفوز الذي لم يات هباء ، المنازلة جمعتني بمنافسة مصرية وتغلبت في النهاية عليها وهوما اثلج صدري ، هذا البلد له باع طويل في الكاراتي دو ويزخر بابطال”.

وأضافت:” اهدي الميدالية الذهبية لكل الشعب الجزائري والى الجماهير التي شجعتني هنا بوهران وحتى من بعيد، اشكر الاتحادية الجزائريى للكاراتي دو لوقوفها بجنبي وتشجيعي لمدة طويلة، دون نسيان مدربي في المنتخب الوطني وفي النادي.”

من جهتها قالت البطلة الجزائرية الأخرى لويزة أبو ريش : ” الكل كان حاضرا معنا وشجعنا وهو ما افرحني كثيرا . سوف لن اتوقف لاهداء بلدي ميداليات أخرى . هذا العام ضحينا وتعبنا كثيرا وامضينا اوقاتا طويلة في التدريبات على حساب دراستنا وعائلاتنا والحمد لله تضحياتنا لم تذهب سدى “.

اما مدربة المنتخب الوطني للسيدات ، فائزة زيغاوة فصرحت :” البداية كانت موفقة ، المصارعون الجزائريون دخلوا بدون عقدة .وفقنا الله وخضنا خمس نهائيات من مجموع ستة. مصارعو حوض المتوسط لهم مستوى مرموق ، اغلب المشاركين في المنافسة ابطال .”

وتابعت :” حضرنا جيدا لهذا الموعد والاتحادية الجزائرية لم تبخل علينا بوسائل التحضير وبالتحفيز ,كما شاركنا في تربصات طويلة المدى داخل وخارج الوطن. لم نتوقف لاعداد العدة منذ أربعة او خمسة اشهر “.

ويخوض المصارعون الجزائريون غدا الاثنين أربعة منازلات تصفوية ( ثمن نهائي) في فئات اقل واكثر من 68 كلغ ( رجال وسيدات), واقل واكثر من 84 كلغ ( رجال وسثدات).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى