أخبار الوطن

العاصمة: توقيف سارقي منازل المغتربين بشارع الشهداء

أوقفت مصالح أمن ولاية الجزائر، شخصين مشتبه فيهما، في قضايا سرقات لمنازل مغتربين بشارع الشهداء بالجزائر العاصمة، حسب ما أفاد به اليوم الجمعة بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

وأوضح المصدر أن مصالح أمن ولاية الجزائر، ممثلة في الأمن الحضري السادس، شارع الشهداء، بأمن المقاطعة الإدارية سيدي أمحمد، “أوقفت شخصين مشتبه فيهما محل عدة شكاوي في قضايا سرقات بالتسلق و سرقات بالكسر لبناية سكنية و كذا سرقة صليب من مادة النحاس من مقبرة مسيحية”.

وكان المشتبه فيهما، حسب البيان، “يستهدفان البنايات التي يكون فيها أصحابها خارج التراب الوطني، حيث استهدفا مسكن أحد الضحايا و استحوذا على كمية من المجوهرات من المعدن الأصفر (الذهب) ومبلغ مالي معتبر من مختلف العملات الأجنبية واربع (04) هواتف نقالة، كما استهدفا صليبا مصنوعا من النحاس كان مثبتا على أحد القبور المسيحية”.

وعلى اثر هذه المعطيات – يضيف نفس المصدر “تم وضع خطة محكمة أفضت إلى الإيقاع بالمشتبه فيه الأول، حيث تبين أنه مسبوق قضائيا.

ومع مواصلة التحريات، تم توقيف مشتبه فيه ثان يعد شريكا للأول في جميع الجرائم”.

و بعد استكمال الإجراءات القانونية، تم تقديم المشتبه فيهما أمام الجهات النيابية المختصة إقليميا، يضيف بيان المديرية العامة لأمن الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى