آخر الأخبارإقتصاد

توفيق حكار: العقود التي أبرمت مع “ناتورجي” ستعزز مكانة “سوناطراك” في السوق الإسبانية

اعتبر الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، توفيق حكار، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن التوقيع على عقود بيع الغاز بين”سوناطراك” وشركة “ناتورجي” الإسبانية، سيعزز موقف المجمع العمومي في السوق الاسبانية.

و لدى تدخله خلال أشغال المنتدى الجزائري-الإسباني الذي عقد على هامش الزيارة  الرسمية التي يقوم بها رئيس الحكومة الإسباني بيدرو سانشيز إلى الجزائر، أوضح السيد حكار أن التوقيع على ملاحق تعديلات تخص عقود تسويق الغاز متعلقة بشروط تسليم الغاز الى غاية سنة 2030، جاءت بعد 5 اشهر من المفاوضات بين “سوناطراك” و “ناتورجي”.

و قال السيد حكار “اليوم و بعد مفاوضات صعبة مع الشريك الإسباني ناتورجي بشأن عقود تسويق الغاز، توصلنا إلى التوقيع على ثلاثة عقود تربط سوناطراك و الشركة الاسبانية (…). و هذا النجاح سيمكن سوناطراك من تعزيز موقفها في السوق الاسبانية للغاز خاصة و في السوق الاسبانية بصفة عامة لا سيما خلال هذه الفترة المتميزة بمنافسة شرسة بين مختلف منتجي الغاز”، حسبما أكده السيد حكار.

و أوضح ذات المسؤول أن “هذه الملاحق الخاصة بعقود تسويق الغاز موجودة منذ سبعينيات القرن الماضي”، مضيفا ان “مجمع سوناطراك يبيع اليوم ازيد من 12 مليار مكعب من الغاز الطبيعي لإسبانيا منها 8 ملايير لمجمع ناتورجي “.

و ألح الرئيس المدير العام لسوناطراك على أهمية هذه العقود التي ستمكن المجمع من تعزيز تواجده في اسبانيا، مضيفا ان “مفاوضات أخرى جارية مع الطرف الاسباني” من اجل انجاز العديد من المشاريع في مجالات الاستكشاف و الإنتاج و التسويق و نقل الطاقة سواء في الجزائر او في إسبانيا.

وإسترسل يقول ان سوناطراك متواجدة في اسبانيا في إطار المشروع البيتروكيميائي وشركات اسبانية متواجدة في الجزائر وتعمل في قطاعات تحلية مياه البحر والكهرباء وفي مجالات نشاط أخرى مثل انتاج الأسمدة.

وقال “نحن شركاء منذ فترة طويلة (…) فشركات اسبانية مثل “ريبسول” و “سيبسا” لديها مساحات استغلال في الجزائر”.

وذكر السيد حكار أن احجام تصدير الغاز، بلغت الى حد اليوم 350 مليار متر مكعب و 115 مليون طن من المنتجات النفطية.

و من جهته أكد فرانسيسكو راينز، الرئيس المدير العام لشركة ناتورجي الإسبانية بأن العقود الموقعة مع مجمع سوناطراك، تؤكد التوافق على المدى الطويل بين ناتورجي و سوناطراك و بين اسبانيا و الجزائر.

وأشار إلى أن الغاز هو مورد أساسي للطاقة و يمثل هدفا استراتيجيا بالنسبة لإسبانيا، مؤكدا بان “التوقيع على عقود مع سوناطراك، يأتي بدعم من الحكومتين الاسبانية و الجزائرية”.

وقال المسؤول الإسباني “لقد تمكنا من التوقيع على عقود أفضل ستسمح بشراكة طويلة الأمد و بالقيام بمشاريع مشتركة في المستقبل.

والأهم يبقى ديمومة الشراكة”، مذكرا بأن “العقود بين الطرفين يعود تاريخها إلى 50 سنة خلت حيث تم خلالها انفتاح العلاقات و أصبحت متميزة بالثقة”.

و تطرق السيد راينز إلى وجود منافسة قوية في السوق الغازية، مؤكدا بأن الطرفين اتفقا على “شروط جديدة للإبقاء على الشراكة على المدى الطويل لا سيما حول شروط تمديد مدة العقد”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق