أخبار الوطن

 العقيد بوغلاف يؤكد جاهزية وحدات التدخل للحماية المدنية في كل الظروف

 أكد المدير العام للحماية المدنية العقيد بوعلام بوغلاف اليوم الخميس بسيدي بلعباس جاهزية وحدات التدخل لهيئته في كل الظروف وبالنجاعة المطلوبة.

وذكر المسؤول الأول عن جهاز الحماية المدنية خلال إشرافه على جانب من تمارين فرق الدعم والتدخل الأولي للحماية المدنية المنظمة بولاية سيدي بلعباس بقوله أنه “بفضل جاهزية فرق التدخل وسرعة تلبية النداء، يمكن في الوقت الحالي تعبئة أكثر من 5 آلاف عون من مختلف الرتب في حالة حدوث أي كارثة،وذلك خلال زمن قياسي قدره 24 ساعة ولمدة عشرة أيام, مع ضمان استقلالية عمليات التدخل من حيث الموارد البشرية و اللوجستيكية والمؤونة”، مشيرا إلى أن الحماية المدنية
الجزائرية جاهزة دوما للتدخل داخل وخارج الوطن.

وفي هذا الصدد حث العقيد بوغلاف على ضرورة التأكد كل مرة من جاهزية فرق التدخل والدعم الأولي للحماية المدنية من خلال التجمعات المنظمة لهذه الفرق عبر كافة التراب الوطني.

وصرح أيضا في سياق الموضوع، أن مثل هذه التجمعات تسمح بتقييم مدى استجابة هذه الوحدات أثناء حدوث الكوارث الكبرى وكذا قياس درجة تنسيق العمل وتوسيع مجال التدخل لمختلف الفرق العملياتية.

ومن جانبه كشف المدير الفرعي للإحصائيات والإعلام لدى المديرية العامة للحماية المدنية، العقيد فاروق عاشور, أن تنظيم هذه التجمعات المندرجة في إطار تطبيق نشاطات المديرية العامة للحماية المدنية لسنة 2020، يسمح بتقييم مدى تطبيق البرنامج العملي المسطر من أجل تطوير وعصرنة القطاع، خاصة في مجال التكوين وتأهيل الموارد البشرية، فضلا عن الاستفادة من الخبرات بين مختلف المتدخلين من أجل توحيد أنماط العمل.

وأشار العقيد عاشور إلى أن الملفت للانتباه هذه السنة هو استعمال التكنولوجيات الحديثة في تسيير الأزمات من خلال عرض منصة رقمية تستغل فيها المعلومات العملياتية بكل دقة وبصفة آنية.

وقد توقف المدير العام للحماية المدنية خلال زيارته لموقع التمارين بسيدي بلعباس عند الوحدات المشاركة في المناورات،حيث كانت له جلسات عمل مع إطارات مختلف الفرق المتدخلة لا سيما المكلفة بالدعم والتدخل الأولي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى