آخر الأخباردولي

العلاقات الثنائية محور محادثات بين لعمامرة و نظيره النيجري

شكلت العلاقات الثنائية محور محادثات جرت اليوم الإثنين بنيامي بين وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة و نظيره النيجري مسعودو هاسومي.

و قد تميزت جلسة العمل المخصصة لبحث واقع العلاقات الثنائية و تحديد مشاريع مشتركة في إطار تنفيذ توجيهات رئيسي البلدين السيّد عبد المجيد تبون و الرئيس محمد بازوم بحضور عدة وزراء مكلفين بقطاعات كبرى للتعاون الثنائي.

كما حضر هذه المحادثات الوزراء المكلفون بالدفاع الوطني و الداخلية واللامركزية و التعليم التقني و التكوين المهني و البترول و الطاقات المتجددة و التشغيل و العمل و الحماية الاجتماعية.

و على ضوء طابع الأولوية الذي تكتسيه هذه القطاعات، إستعرض الجانبان مختلف مشاريع التعاون الثنائي كما إتفاقا على إعادة بعث الآليات الثنائية خصوصا اللجنة المشتركة الكبرى و آلية التشاور السياسي و اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-النيجيرية.

و قد سمحت هذه المباحثات أيضا بتجديد التأكيد على عزم البلدين على مواصلة الجهود قصد ضمان استغلال أمثل للفرص و الطاقات الهائلة التي يزخر بها الجانبان في اطار شراكة استراتيجية تستجيب لتطلعات و طموحات الشعبين الشقيقين اللذين
يتقاسمان نفس التحديات و تحذوهما نفس الآمال.

و بخصوص القضايا الإقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك،تطرق رئيسا ديبلوماسية البلدين إلى التحديات و الرهانات الأمنية في منطقة الساحل و الصحراء سيما المتعلقة باستفحال الارهاب و التطورات المسجلة في أهم بؤر النزاع بالقارة إضافة غلى عدة مسائل مدرجة في أجندة الإتحاد الإفريقي و الأمم المتحدة سيما الوضع في ليبيا و مالي و الصحراء الغربية و غينيا.

من جهة أخرى، سجل الطرفان بإرتياح توافق مواقفهما كما إتفاقا على تعزيزالتنسيق تحسبا للاستحقاقات القادمة على المستوى القاري و الدولي.

كما أشاد الجانبان بنتائج الاجتماع الوزاري لبلدان جوار ليبيا الذي أنعقد مؤخرا بالجزائر.

يذكر أن لعمامرة شرع أمس الأحد في زيارة عمل تدوم يومين الى جمهورية النيجر بصفته مبعوثًا خاصًا لرئيس الجمهورية السيّد عبد المجيد تبون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى