أخبار الوطن

العيد ربيقة يستلم مهامه كوزير للمجاهدين وذوي الحقوق

تسلم  العيد ربيقة، اليوم الخميس، مهامه على رأس وزارة المجاهدين وذوي الحقوق، خلفًا للسيد الطيب زيتوني وذلك عقب الإعلان أمس الأربعاء عن تشكيلة الحكومة الجديدة برئاسة الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان.

وفي كلمة ألقاها خلال مراسم تسليم المهام التي جرت بمقر الوزارة بالجزائر العاصمة، شكر الوزير الجديد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، على الثقة التي وضعها في شخصه من أجل “خدمة القطاع والذاكرة الوطنية والموروث التاريخي والثقافي المرتبط بالمقاومة الشعبية والحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر ضمن برنامجه” الذي يستمد جوهره -كما قال- من مبادئ أول نوفمبر والهادف أساسا إلى بناء جزائر جديدة تقوم على مكتسبات مؤسسة على تكريس دولة الحق والقانون والتي تستمد قوتها من القاعدة الشعبية “.

كما شكر السيد ربيقة الوزير المغادر على ما بذله من جهود في تسيير القطاع الذي عرف في عهدته، كما قال، “قفزة نوعية يشهد لها الجميع”.

وخلص وزير المجاهدين وذوي الحقوق إلى التأكيد بأنه سيواصل الرسالة وسيحاول أن يبلغ ما حلم به الشهداء وما يصبو إليه المجاهدون بتضافر جهود كل إطارات القطاع.

وهنأ من جهته السيد الطيب الوزير الجديد الذي عمل إلى جواره لعدة سنين، متمنيًا له التوفيق في أداء مهامه في سبيل خدمة قطاع “استراتيجي” يشمل أساسًا محورين هما تحسين وضعية المجاهدين وذوي الحقوق والذاكرة الوطنية.

ودعا في هذا الإطار كل إطارات وموظفي الوزارة إلى العمل على “خدمة مصلحة الجزائر قبل كل شيء” في هذه المرحلة التي تتطلب، كما قال “منا جميعا أن نكون كرجل واحد”.

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى