أخبار الوطن

الفريق أول السعيد شنقريحة يشرف على ندوة بعنوان “تحوير جيش التحرير الوطني إلى الجيش الوطني الشعبي”

أشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أول السعيد شنقريحة، اليوم الخميس بالنادي الوطني للجيش ببني مسوس (الجزائر العاصمة) على افتتاح أشغال ندوة تاريخية بعنوان “تحوير جيش التحرير الوطني إلى الجيش الوطني الشعبي”، وذلك بمناسبة إحياء اليوم الوطني للجيش الوطني الشعبي.

وقد حضر هذه الندوة عدد من مستشاري رئيس الجمهورية وأعضاء من الحكومة، فضلا عن الفريق أول قائد الحرس الجمهوري والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني وقادة القوات والدرك الوطني وقائد الناحية العسكرية الأولى ورؤساء دوائر ومديرو ورؤساء مصالح مركزية بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي, بالإضافة إلى عدد من المجاهدين والشخصيات الوطنية.

وبالمناسبة، أكد الفريق أول السعيد شنقريحة أن هذه الندوة “جاءت في ظروف تتقارب مع محطات أخرى من تاريخنا العريق، محطات استدعت دوما عبقرية خاصة قوامها الرؤية المتبصرة والصادقة المخلصة للوطن والبعيدة عن الذاتية والاعتبارات الظرفية الضيقة لتصنع اللحمة الوطنية الكفيلة بلم الشمل والتصدي لمختلف التهديدات والاخطار، مهما كانت بغية استكمل بناء الجزائر الجديدة, القوية بشعبها الأبي وجيشها العتيد الذي يلتزم وفقا لمهامه الدستورية بالدفاع عن وحدتها الترابية في كل الظروف”.

للإشارة، فقد تم ترسيم اليوم الوطني للجيش الوطني الشعبي من قبل رئيس الجمهورية، القائد الاعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، السيد عبد المجيد تبون، بهدف الوقوف على الارهاصات التاريخية لنشأة الجيش الوطني الشعبي الذي يعتبر جيش التحرير الوطني نواته الصلبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى