آخر الأخبارأخبار الوطن

الفريق السعيد شنڨريحة في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة

قام السيد الفريق السعيد شنڨريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي اليوم السبت 23 أبريل 2022، بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بورڨلة، وذلك مواصلة لسلسلة الزيارات الميدانية إلى النواحي العسكرية وقيادات القوات للجيش الوطني الشعبي خلال شهر رمضان المبارك.

وبعد مراسم الاستقبال من قبل اللواء عمر تلمساني، قائد الناحية العسكرية الرابعة، كان للسيد الفريق لقاء مع إطارات الناحية العسكرية الرابعة، ألقى خلاله كلمة توجيهية بُثت إلى جميع وحدات الناحية، عبر تقنية التخاطب المرئي عن بعد، أبلغهم فيها تهاني وتبريكات السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، بمناسبة شهر رمضان المبارك وتقديره لنبل المهام التي يؤدونها باقتدار.

وجاء في كلمة الفريق:

“أود بمناسبة هذه الزيارة، التأكيد لكم، أنتم أيها المرابطون على الثغور وفي كامل إقليم الناحية العسكرية الرابعة، على غرار زملائكم على مستوى كافة النواحي العسكرية، تقديرنا الكبير للجهود المضنية التي تبذلونها في سبيل أن ينعم وطننا المفدى وشعبنا الأبي بالأمن والأمان.

ومن هذا المنطلق، أبـــيـت إلا أن أزوركم في هذا الشهر الفضيل، حاملا لكم تهاني وتبريكات السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، بمناسبة شهر رمضان المبارك، وتقديره لنبل المهام التي تؤدونها باقتدار، ليل نهار، في ظروف طبيعية ومناخية صحراوية صعبة. كما أردت، من خلال هذه الزيارة، الوقوف على ظروف عملكم ومعيشتكم، والاستماع لانشغالاتكم، التي أوليها شخصيا أهمية شديدة وخاصة“.

السيد الفريق شدّد على أن الجزائر تتوفر على كل مقومات التجدد والانطلاق نحو وجهتها السليمة، الأمر الذي يتطلب تكاتف جهود كافة أبنائها لتحقيق التنمية الوطنية الشاملة، والنهوض ببلادنا، لتحتل مكانتها المستحقة بين الأمم:

“إن نعمة الأمن التي ننعم بها اليوم لا تقدر بثمن، ويجب علينا جميعا المحافظة عليها وتعزيزها، في ظل مشروع إقامة وتعزيز أسس الدولة الوطنية، في كنف جزائر جديدة، قوية ومزدهرة.

جزائر تتوفر على كل مقومات التجدد والانطلاق بنفس أقوى، وإرادة أصلب، نحو وجهتها السليمة، وهي طموحات تتطلب تكاتف جهود كافة أبنائها، في جميع القطاعات، لاسيما القطاع الاقتصادي، الذي يعد الدعامة القوية، والركيزة الأساسية، لتحقيق التنمية الوطنية الشاملة، والنهوض ببلادنا، لتحتل مكانتها المستحقة بين الأمم“.

في ختام اللقاء أسدى السيد الفريق جملة من التوجيهات والتعليمات التي تندرج في مجملها في إطار تحسين الظروف المعيشية والمهنية للمستخدمين، وكذا رفع درجة اليقظة والحيطة والحذر لمواجهة كافة التحديات الأمنية على مستوى حدودنا الوطنية بهذه الناحية الحساسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى