آخر الأخبارأخبار الوطن

الفريق شنقريحة يعزي أسرة الرقيب الأول “للماية سيف الدين” الذي استشهد خلال عملية تمشيط بواد بوعايش بجيجل

تقدم رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة، بتعازيه الخالصة لأسرة الرقيب الأول للماية سيف الدين، إثر اشتباك جديد مع مجموعة إرهابية في عملية بحث وتمشيط المتواصلة بمنطقة واد بوعايش قرب بلدية العنصر بجيجل بالناحية العسكرية الخامسة، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وجاء في البيان: تبعا لعملية البحث والتمشيط المتواصلة بمنطقة واد بوعايش قرب بلدية العنصر بجيجل بالناحية العسكرية الخامسة، التي أفضت يوم أمس الثلاثاء، إلى القضاء على ثلاثة إرهابيين واسترجاع ثلاثة مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف وكميات معتبرة من الذخيرة، استشهد صباح اليوم الرقيب الأول للماية سيف الدين، إثر اشتباك جديد مع مجموعة إرهابية بنفس المنطقة.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم السيد الفريق السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بخالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيد وذويه، مجددا حرص وعزم قوات الجيش الوطني الشعبي على مواصلة مكافحة الإرهاب حتى القضاء عليه حفاظا على الأمن والاستقرار عبر ربوع الوطن.

وفي نفس السياق واستغلالا للمعلومات، أسفرت عملية تحديد هوية اثنين من الإرهابيين الثلاثة المقضي عليهم، من التعرف على كل من: “لسلوس مدني” المدعو “الشيخ عاصم أبو حيان” الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1994 وكان مسؤول عن منطقة الشرق ورئيس اللجنة الشرعية لأحد التنظيمات الإرهابية؛ “هريدة عبد المجيد” المدعو “أبو موسى الحسن” الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1995 وكان مكلفا بالدعاية والإعلام لذات التنظيم الإرهابي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى