ثقافة

وفاة الفنان التشكيلي عمار علالوش عن عمر ناهز 81 سنة بقسنطينة

توفي الفنان التشكيلي “عمار علالوش”، الأمس الخميس بقسنطينة عن عمر ناهز 81 سنة، حسبما علم من أقاربه.

وكان قد تلقى علالوش المولود بالميلية بولاية جيجل سنة 1939 دراساته في المجال الفني بالمدرسة الوطنية للفنون الجميلة بالجزائر العاصمة ودرس على مدار سنوات بمدرسة الفنون الجميلة بمدينة قسنطينة.

وقد خلف الفنان التشكيلي المعروف الذي كان يحلم بإنشاء “فضاء ثقافي مغاربي وأفريقي من أجل فهم أفضل للفن” في رصيده بعد وفاته عديد الأعمال الفنية وجيلا ساهم في تكوينه.

شارك الفنان التشكيلي علالوش الذي تألق على الصعيدين الوطني والدولي طوال مسيرة فنية حافلة في عدة معارض بالجزائر وفي عديد الدول.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل، عبرت وزيرة الثقافة والفنون السيدة “مليكة بن دودة” عن حزنها لفقدان الجزائر ايقونة من ايقونات الفن التشكيلي حيث قالت، “إننا برحيل الفنان عمار علالوش، نكون قد خسرنا قامة من قامات الفن التشكيلي في الجزائر، وفنانا من الذين ناضلوا من أجل توحيد صوت الفنانين الجزائريين ومن خيرة فناني بلادي، ولا يسعنا في هذا المقام سوى أن نرفع أكف الضراعة إلى المولى عز وجل، سائلين إياه أن يمنَّ على الفقيد بالرحمة والرضوان، ولأهله وذويه من بعده الصبر والسلوان”.

وأفاد بيان المنشور عبر موقع تواصل الاجتماعي لوزارة الثقافة والفنون، أنه كانت قد بادرت وزيرة الثقافة، بتكريم الراحل -رحمه الله- في اليوم الوطني للفنان المصادف ل08 جوان 2020، في احتفالية بالمناسبة احتضنها قصر الثقافة بالعاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى