مجتمع

الكشف عن ورشة سرية لصناعة الذخيرة الحية وحجز مواد حساسة لصناعة المتفجرات بأم البواقي

تمكنت فرقة قمع الإجرام بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية أم البواقي، من الكشف عن ورشة سرية لصناعة الذخيرة الحية وحجز مواد حساسة لصناعة المتفجرات، حسبما علم اليوم الجمعة من خلية الاتصال والعلاقات العامة بذات السلك الأمني.

وأوضحت ذات الخلية، بأنه تم تجسيد هذه العملية إثر توقيف مركبة بإحدى النقاط الأمنية ليتم العثور بداخلها على عتاد يدوي لصناعة الخراطيش و32 كرية من معدن الرصاص بالإضافة إلى قطع أخرى من نفس المعدن مع توقيف المشتبه فيه.

هذا وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تم تفتيش مسكن المشتبه فيه الذي يستغله كورشة سرية لصناعة الذخيرة الحية، حيث تم حجز صفيحتين من مادة الرصاص المذاب وزنهما 390غ و16,18غ من مادة البارود بالإضافة إلى عتاد وأداوت لصناعة الذخيرة الحية (69 مغلاق خراطيش على شكل أسطواني وآلة يدوية لنزع الكبسولات المستعملة وآلة ضغط لصناعة كريات الرصاص ومكيالين خاصين بكيل كريات الرصاص ومقبضين خشبيين يستعملان لرص وضغط مادة البارود ومثبت خراطيش).

كما تم خلال نفس العملية حجز 14,920 كلغ من مادة الرصاص على شكل كريات صغيرة ومتوسطة الحجم و9 خراطيش مملوءة عيار 16 و110 كبسولة خراطيش مستعملة و219 خرطوشة فارغة عيار 16 ومنظار ميداني ومقبض خشبي لسلاح ناري بالإضافة إلى سلاح ناري من الصنف الخامس (بندقية صيد).

وتمت الإشارة إلى أنه تم إنجاز ملف جزائي للمشتبه فيه عن جرم “إنشاء ورشة سرية لصناعة الذخيرة الحية دون ترخيص من السلطات المؤهلة قانونا وحيازة مواد حساسة لصناعة المتفجرات دون ترخيص وحيازة سلاح ناري من الصنف الخامس (بندقية صيد) دون ترخيص” قدم بموجبه أمام الجهات القضائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق