آخر الأخبارأخبار الوطن

اللجنة الوزارية للفتوى تدعو مستعملي الطرقات للتحلي بروح اليقظة والمسؤولية

دعت أمس الخميس اللجنة الوزارية للفتوى مستعملي الطرقات للتحلي بروح اليقظة والمسؤولية، في ظل المنحى التصاعدي لحوادث المرور الأليمة التي تحصد مزيدا من الأرواح، حسبما ورد في بيان عن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

وبحسب ما جاء في البيان رقم 30 للجنة، فإن حوادث المرور لا تزال تزهق مزيدا من الأرواح البريئة وتتلف الممتلكات وتلحق الأضرار بالاقتصاد الوطني، وأمام هذه الوضعية الخطيرة فان اللجنة التي ما فتات ترافق المجتمع الجزائري في مختلف شؤونه “تدعو مستعملي الطرقات للتحلي بروح اليقظة والمسؤولية لمواجهة أخطار هذه الحوادث”.

وأورد البيان، أن حوادث المرور تشكل تهديدا لأصل الكرامة الآدمية لما في ذلك من إزهاق للنفس التي حرمها الله تعالى، مع تأكيد ” وجوب إعطاء حق الطريق ومراعاة آدابه وتحريم أنواع الأذى فيه كما ينص عليه ديننا الحنيف”.

وذكرت لجنة الفتوى، بأن “مختلف المجامع الفقهية أكدت أن الالتزام بقانون المرور الذي سنته الدول يعد من الواجبات الشرعية”، بغرض حفظ أرواح الناس من الهلاك وتنظيم حركتهم عملا بقاعدة تصرفات الإمام بالرعية منوطة بالمصلحة بقاعدة “ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب”.

كما عادت اللجنة لتذكر بأن واجب حفظ النفس يأتي في المرتبة الثانية من الكليات الخمس في الشرع وبالتالي فمن خالفه فقد خالف امرا مشروعا وهو يلزم السائقين والمارة والراجلين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى