آخر الأخبار

اللغة العربية “بخير وهي في رقي مستمر”

أكد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، صالح بلعيد، يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة، أن اللغة العربية “بخير وهي في رقي مستمر وتعيش العلمية والازدهار في شتى الميادين”.

واضاف السيد بلعيد، خلال لقاء بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية، أن هذه الاخيرة  “في ازدهار متواصل رغم انف الكائدين وتدحض يوميا جميع الادعاءات الواهية التي تزعم أنها في تراجع”، مضيفا أن اللغة العربية  اليوم “تساير التكنولوجيا الحديثة وتتماشي والركب الحضاري والعلمي”.

وبخصوص المشاريع التي تم الشروع في تحقيقها في المجال، ذكر المتحدث بالموسوعة العربية والتي تم انجاز اجزاء منها. كما قدم الاستاذ صالح بلعيد دراسة ميدانية الاولى من نوعها على المستوى العربي، كان قد انجزها رفقة فريق من الباحثين، تحت عنوان “القياس العالمي للغة العربية ” وهي عبارة عن تصنيفات عالمية تقاس بها اللغات الطبيعية والاصطناعية بالنظر الى عالميتها وتصنيفها او تطورها او تقدمها وبقائها وانقراضها.

وأوضح الاستاذ صالح بلعيد أن نتائج هذه الدراسة فندت جميع الادعاءات المزعومة حول تراجع اللغة العربية، مضيفا أنه مستقبلا ستصبح العربية لغة مستعملة في عدة مجالات كالطيران والسياحة والتواصل العام.

في سياق متصل، ذكر المتحدث بأن اللغة العربية كرمها الله جل جلاله وأنزل بها كتابه القرآن الكريم.

بدوره اشاد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة وزير الثقافة بالنيابة، حسان رابحي، بالمجهودات “المتواصلة” لرئيس المجلس الأعلى للغة العربية من أجل النهوض بالعربية وحرصه على الحفاظ على اللسان العربي سليما معافى.

كما نوه، في كلمة قراتها نيابة عنه السيدة تاسعديت حسينة، بالدورات التكوينية التي ينظمها المجلس بالتعاون مع الوزارة، و ب”المجهودات الكبيرة و الاسهامات لرفع التحديات المختلفة لتطور العربية كي تبقى في صدارة المشهد العالمي”.

و تم خلال هذا اللقاء تقديم العديد من المداخلات أجمعت بان اللغة العربية “ليست في خطر على الاطلاق كما يظنه البعض بل على العكس من ذلك فهي في احسن حالها واوج عطائها من خلال انتشارها الواسع و دخولها مجال الذكاء الاصطناعي وقطعها لأشواط نحو الامام”.

و بالمناسبة، قام رئيس المجلس الاعلى للغة العربية بتكريم بعض الوجوه الفاعلة في المجال عرفانا بإسهاماتهم وبمجهوداتهم في خدمة اللغة العربية.

للإشارة، حضر هذا اللقاء ممثلون عن السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر و عن المجتمع المدني و عن عدة قطاعات وجامعيون ورجالات الثقافة والاعلام.

و أوضح بيان للمجلس، أن العربية هي اللغة الرسمية ل22 دولة عضوة في الأمم المتحدة و يتكلمها أكثر من 500 مليون نسمة و تستعملها 12 دولة لغة أجنبية رسمية أولى و 26 دولة لغة أجنبية رسمية ثانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق