إقتصاد

المؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية سترفع من نسبة الإدماج لمجموعة من المنتوجات إلى 70 بالمائة

وضعت المؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية خطة لإدماج مجموعة من المنتجات بنسبة 70 بالمائة مع مورّدها اللبناني “لو ماتيك”، حسبما علم لدى الرئيس المدير العام للمؤسسة، السيد “جيلالي موازر”.
وقال السيد موازر، أن “إدماج منتوج المؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية بنسبة 70 بالمائة يعتلي مكانة هامة في خطة إعادة تأهيل المؤسسة”، مبرزا أن “هذه الخطة تندرج في إطار سياسة الحكومة”.
وأوضح المتحدث بالقول أن “مجموعة منتجات التبريد ستكون المعنية الأولى بهذا المشروع.
ويتمحور الإدماج على 10 منتجات (ثلاجات ومجمدات وواجهات زجاجية) من مختلف الألوان، مضيفا بالقول “لدينا الوسائل اللازمة لإنتاج هذه المجموعة من المنتجات”.
وأسرد بالقول أن هذا المشروع، الذي انطلق في الشطر الثاني من سنة 2018 في إطار الشراكة مع نفس المورّد للمواد الأولية، “قد حقق تقدما كبيرا، إذ تجاوزت نسبة التقدم فيه نسبة 90 بالمائة”، مشيرا بالقول “لقد تم انتاج نماذج أولية وسنقوم بإنتاج سلسلة مسبقة من المنتجات في القريب العاجل” .
وأضاف السيد موازر: “كل ما يتعلق بالصفائح المعدنية والبلاستيك والنحاس والألمنيوم والأسلاك سيتم تصنيعه محليا باستثناء المحرك الذي لا يتم تصنيعه بالجزائر”.
وعلاوة على مجموعة منتجات التبريد، ربطت المؤسسة اتصالاتها بمورّد آخر من أجل دمج منتجات أخرى على غرار المدفأة، يضيف المسؤول.
وأضاف السيد موازر، أن إدماج آلة الغسيل وسخان الماء ومعدات الطهي الأخرى تندرج كذلك في القائمة، مضيفا انه قد تم اتخاذ الخطوات اللازمة في هذا السياق.
وفي ذات السياق أضاف المسؤول ذاته، “بالموازاة مع هذه الخطوة، تعمل المؤسسة على تحسين تصاميم منتجاتها من أجل إرضاء المستهلك والإندراج ضمن سياسة اقتصاد الطاقة للحكومة كون المؤسسة تحوز على معيار إيزو 14001 لنظام الإدارة البيئية”.
وأعترف السيد موازر، أن نموذج ثلاجات المؤسسة، الذي يعتبر صلبا وآمنا، “هو قديم من الجانب التقني كونه لا يستجيب لمتطلبات الاستهلاك الطاقوي وكذا من جانب التصميم”.
وفي الصدد ذاته أكد موازر، بأنه تمت إعادة تصميم بعض المنتجات لكن هذا يبقى غير كاف لأن التصميم يتغير كل بضعة سنوات، مشيرا الى ضرورة القيام بتغيير جذري لتصميم منتجات المؤسسة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق