ثقافة

المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار تطلق ورشات مطالعة للأطفال

أطلقت المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار بمكتبة “شايب دزاير” بالجزائر العاصمة ورشات مطالعة مخصصة لتلاميذ المدارس الابتدائية بهدف تمكين الطفل من التعود على المطالعة التي تعد ممارسة ضرورية لبناء شخصيته.

وأوضحت المستشارة المكلفة بخلية وسائل الاعلام والعلاقات العامة بالمؤسسة الوطنية للنشر والاشهار رشيدة بلحراوي، أمس الإثنين، أنه قد شارك في ورشة المطالعة باللغة العربية “المبرمجة كل يوم اثنين” حوالي خمس عشرة طفلا ينحدرون من مدارس ابتدائية حيث كان يحذوهم حماس لفكرة تجربة غير”معتادة” لأن المطالعة بالنسبة إليهم تكون في “المدرسة أو البيت فقط”. وأما ورشة اللغة الفرنسية فهي مبرمجة “كل يوم أحد”.

وقد جلس الأطفال الذين رافقهم أولياؤهم في شكل حلقات بنظرات مليئة بالفضول لهذه البيئة الجديدة “المملوءة بالكتب” حيث يذهب كل واحد منهم “لأخذ مكانه وسط مجموعة للتعبير عن نفسه” بقراءة قصة أولا ثم يشرح لزملائه العبرة المتضمنة فيها”.

وقد أجمع الأولياء على الاشادة بهذه التجربة التي وصفوها “بالناجحة والضرورية بالنسبة للأطفال” ونفس الأمر بالنسبة للأطفال الذين وجدوا هذه الورشات “نافعة جدا” لازدهارهم”.

وأضافت السيدة بلحراوي أن برمجة ورشات المطالعة هذه تمثل “تجربة نموذجية” لا بد من تعميمها في المستقبل القريب في العاصمة كلها ليكون لها بعد ذلك “بعد وطني” حيث تصل إلى “أمكان معزولة” بالجزائر من خلال “تنظيم قوافل” ونشر وسائل أكثر بمشاركة السلطات المحلية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق