آخر الأخبارأخبار الوطن

المجاهد عبد القادر لعمودي في ذمة الله

عضو مجموعة الـ 22 التاريخية

توفي اليوم الإثنين، المجاهد وعضو مجموعة الـ 22 التاريخية عبد القادر لعمودي، عن عمر ناهز 95 سنة، حسبما عُلم من طرف أقاربه.

ويُعدّ الفقيد من بين آخر أعضاء مجموعة الـ 22 التاريخية، الى جانب المجاهد عثمان بلوزداد.

وقد ولد عبد القادر لعمودي سنة 1925 بولاية الواد، وانخرط في صفوف حزب الشعب سنة 1943، ليشكّل خليّة سرّية للحزب بمسقط رأسه مع الهاشمي لونيسي وبن ميلودي أحمد إلى جانب محمد بلحاج.

وانضمّ الراحل، إلى المنظمة الخاصّة منذ نشأتها، وكان ينشط بين الواد وبسكرة إلى غاية عين توتة بباتنة، وكان من ضمن المناضلين الذين ألقي عليهم القبض في الفاتح نوفمبر 1954، ليطلق سراحه في ربيع 1955، ويعود بعدها إلى العاصمة برفقة الشهيد سي الحواس، ويُحاول الاتصال بالثورة التحريرية ويُلقى عليه القبض مجدّدًا نهاية 1955، ويوضع بسجن بربروس.

وبعد إطلاق سراحه، واصل الفقيد نشاطه الثوري ضمن خلايا جبهة التحرير الوطني إلى غاية الاستقلال سنة 1962.

وسيشيع الفقيد الى مثواه الأخير غدًا الثلاثاء بمقبرة العالية بالجزائر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نسأل الله أن يرحمه ويسكنه فسيح جنانه.
    تصحيح: ذكرتم بأنه سيشيع إلى “مثواه الأخير”.. القبر ليس هو المثوى الأخير لأن هناك البعث والمثوى الأخير إما النار أو الجنة.
    شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق